القوات المسلحة الملكية تدمر ذخائر قديمة..والجبهة الإنفصالية تروج للأمر على أنه قصف

حرر بتاريخ من طرف

قامت عناصر من القوات المسلحة الملكية بالاشراف على عملية تفجير مجموعة من الذخائر القديمة والألغام مجموعة المتواجدة بضواحي مدينة السمارة المغربية منذ سنوات السبعينيات، وذلك تحت مراقبة القوة الأممية المينورسو.

واستغلت الجبهة الإنفصالية، دوي انفجارات والأدخنة المتصاعدة جراء هذا التفجير، الذي تم توثيقه من مدينة السمارة المغربية للترويج للأمر على أنه هجوم من طرف مرتزقة البوليساريو تجاه المدنيين العزل.

وعلاقة بالموضوع، أكد منتدى القوات المسلحة الملكية فار-ماروك، أن مرتزقة الجبهة الإنفصالية، لم تقم منذ أسابيع بأي تحرك معاد تجاه الحزام الأمني، مشددا على أن المدفعية الملكية والقوات الملكية الجوية تقوم بوأد أي تحرك معاد في المناطق شرق الجدار الأمني فور مغادرتها تراب الكيان المعادي، ما أفقد العدو قدرته على المناورة بالميدان والتحرك بحرية بتلك المناطق، دون تسجيل أي اشتباك حقيقي منذ 13 نونبر.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة