القضاء الفرنسي يوجه تهمة الإرهاب لسياسي يميني سابق

حرر بتاريخ من طرف

وجه القضاء الفرنسي تهمة الإرهاب إلى سياسي سابق، على صلة بمؤامرة خطف يمينية متطرفة.

وكانت السلطات الفرنسية قد وضعت، ريمي داييه، الشخصية اليمينية المتطرفة المعروفة بإطلاق نظريات مؤامرة، في الحبس الاحتياطي للاشتباه بضلوعه في التخطيط لعمليات انقلابية وأعمال عنف، وخطف فتاة يمينية.

وأوقف داييه في حزيران على خلفية خطف الفتاة، وذلك لدى عودته إلى فرنسا قادما من سنغافورة.

والفتاة التي عرف عنها باسم ميا، خطفت في منتصف نيسان من منزل جدتها، الوصيّة القانونية عليها، في شرق فرنسا على يد أشخاص يعملون لصالح والدتها. وعثر عليها بعد بضعة أيام في سويسرا لدى والدتها التي كانت قد خسرت حق حضانتها.

ويشتبه المحققون بأن متطرفين بقيادة داييه خططوا لعملية الخطف اعتراضا منهم على تجريد آباء من حق حضانة أولادهم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة