الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بمراكش تحقق في شبهة تلاعبات عقارية بأكادير

حرر بتاريخ من طرف

إستمعت أمس الإثنين 15 مارس الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بمراكش التابعة للفرقة الوطنية والمكلفة بجرائم الأموال إلى صافي الدين البودالي رئيس الفرع الجهوي مراكش الجنوب للجمعية المغربية لحماية المال العام ،وهو الإستماع الذي إستغرق من التاسعة والنصف صباحا إلى غاية الرابعة والنصف مساء.

ويأتي الإستماع لصافي الدين البودالي على خلفية شكاية الفرع الجهوي مراكش الجنوب للجمعية المغربية لحماية المال العام الموجهة في وقت سابق الى الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بمراكش والذي أحالها بدوره على الفرقة المذكورة أعلاه لمباشرة كل التحريات والأبحاث الضرورية.

وتعود وقائع الشكاية إلى إفتراض وجود شبهة تلاعبات مارستها شركة إستثمارية عقارية معروفة بأكادير بخصوص إنجاز بعض المشاريع العقارية والإستثمارية همت بالأساس السكن الإجتماعي بمناطق بأكادير ،وتفيد بعض المعطيات أنه حصلت شبهة تلاعبات في بعض الوثائق والرخص والمحاضر من شأنها أن تورط مسوؤلين بالمدينة نتج عنه شبهة تبديد للمال العام

وتفجرت خلافات عميقة بين الشركاء وصلت إلى القضاء كما تم إعتقال مستخدمة يقال أنها هي العارفة بكل الخبايا والمناطق المظلمة في هذه الشركة،كما تم إعتقال موثق يقال أن له صلة ببعض التزوير الذي طال أوراق ووثائق تعود للشركة المعنية ، ومن شأن الإستماع إلى إفاداتها وإفادات بعض الأشخاص الآخرين إماطة اللثام عن هذه القضية الشائكة.

وقد عبر محمد الغلوسي، المحامي بهيأة مراكش ورئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام عن أمله في أن يشكل فتح البحث ،الذي يتطلع إلى أن يكون سريعا وناجعا، في هذا الملف مقدمة لكشف كل الخيوط الماسكة بزمام هذه القضية وأن يذهب البحث إلى أقصى مدى وأن تتم مساءلة كل المتورطين المفترضين في هذه الوقائع بغض النظر عن مستوياتهم ومراكزهم الوظيفية خاصة أن هناك من ظهرت عليه معالم الثراء الفاحش نتيجة الفساد وضعف حكم القانون وسيادة الإفلات من العقاب .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة