الفدرالية الوطنية لمهنيي قطاع التصوير ترى النور بالمغرب

حرر بتاريخ من طرف

شهدت قاعة الحفلات والمؤتمرات رمسيس بمدينة سلا، إحتضان فعاليات المؤتمر الوطني لمهنيي قطاع التصوير بالمغرب وذلك بوم 25 نونير 2018.

وقد حضر المؤتمر ما بزبد عن عشرين جمعية يمثلون مختلف المدن والجهات بالمملكة المغربيه، كما حضره ضيوف شرف من سينمائيين وممثلين ونقاد ومستشارين قانونيين وشخصيات عامة أخرى في مجالات مختلفة شرفت الؤتمر التاريخي للمهنيين.

وأفتتحت أشغال المؤتمر بتلاوة أيات بينات من الذكر الحكيم، تم كلمة ترحيبية للجنة التحضيرية للمؤتمر،كما تعاقبت مداخلات لمختلف الشخصيات الحاضرة التي صبت في اتجاه لم شمل كل مهني التصوير والتشجيع على تأسيس فدرالية لكل المهنيين في أفق هيكلة القطاع وتنظيمه.

بعد ذلك فتح باب مناقشة مسودة القانون الأساسي للفدرالية حيث أجمع المؤتمرون على تسمية الفدرالية بإسم الفدرالية الوطنية لمهنيي قطاع التصوير بالمغرب، وتواصل النقاش بخصوص البنود المتبقية وتم تعديل ما يمكن تعديله بعد نقاش مستفيض وحاد وبعدها تمت المصادقة عليه بالإجماع من طرف المؤتمرين فقط.

وعليه تم انتخاب المجلس الوطني الذي يضم 41 عضوا يمثلون كل الجمعيات المنضوية دخل لواء الفدرالية و هي أعلى هيئة تقريرية بها، وبالنسبة للمجلس فقد أنتخب من داخله مكتب تنفيذي للفدرالية ورئيسا لها،إد تقدم ثلاثة أعضاء لنيل منصب الرئيس، وبعد مشاورات بينهما وبالتوافق تم التنازل، لأحدهم ليعلن أعضاء المجلس الوطني انتخاب وبالإجماع السيد محسن البسيبسبي رئيسا لأول فيدرالية وطنية بالمغرب وقد كلف بمهمة تكوين المكتب التنفيذي خلال اسبوع بعد المؤتمر.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة