الـFBI الأمريكي يلاحق مغاربة متهمون بدعم الإرهاب

حرر بتاريخ من طرف

شرعت الخزينة الفيدرالية الأميركية شرعت وبتنسيق مع كتابة الدولة في الخارجية ووكالة المخابرات المركزية ومكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي “إف بي آي” في تتبع حركات أموال مجموعة من الأشخاص في العالم، من بينهم مغاربة، مع وضعهم في لائحة يتم بموجبها منعهم من الوصول إلى النظام المالي الأميركي.

إدراج هذه الأسماء ضمن هذه اللائحة، والذي جاء بعد توصل واشنطن بمعلومات استخباراتية عن عمليات يقوم بها أشخاص ذاتيون ومعنويون من أجل تمويل أنشطة إرهابية، سيمكن السلطات الأميركية من تتبع الأنشطة المالية لهؤلاء الأشخاص وأملاكهم عبر العالم، حتى ولو كانت بأسماء مستعارة.

ونسبة إلى مصادر “الأحداث المغربية” فإن القرار الذي يشمل أشخاصًا في أوروبا وشمال أميركا وآسيا والشرق الأوسط، يدخل في إطار خطة أميركية شاملة بالتنسيق مع العديد من الدول، بينها المغرب، ويهدف إلى وقف أي دعم مالي أو إيصال مساعدات يمكن أن تمول أنشطة أو جماعات إرهابية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة