العمدة الأزمي يقدم تطورات مشروع حماية مدينة فاس من خطر الفيضانات

حرر بتاريخ من طرف

بعد الجدل والاحتجاجات المرتبطة بلقاءات عقدها في منتصف ولايته لتقديم حصيلة ترأسه للمجلس الجماعي للمدينة، عاد العمدة الأزمي عن حزب العدالة والتنمية إلى استئناف هذه اللقاءات، مباشرة بعدما أسدل الستار عن دورة شهر ماي، آخر دورة للمجلس الحالي.

فقد أعلنت جماعة فاس بأن العمدة الأزمي سيعقد اجتماعا متاحا للعموم بمقر مقاطعة زواغة، صباح يوم الأربعاء 19 ماي الجاري، وذلك لتقديم مشروع أشغال حماية مدينة فاس من خطر الفيضانات عبر تهيئة كل من واد الحيمر وواد عين السمن. وقالت الجماعة إن رئيس المجلس سيقدم كل التوضيحات المتعلقة بأهمية هذا المشروع ووقعه الإيجابي على الساكنة المجاورة. كما ذكرت بأنه سيتم فتح سجل خاص بالشكايات وسيكون متاحا للعموم في مكتب الورش الخاص بالمشروع.

وتم الشروع في الشطر الأول لهذا المشروع الذي يحظى بدعم صندوق مكافحة آثار الكوارث الطبيعية، بعد موجة من الانتقادات المرتبطة بفيضانات وديان مفتوحة تخترق أحياء سكنية في مقاطعة زواغة ومقاطعة سايس، ووسط المدينة، وفاس العتيقة، وهو ما يؤدي إلى إغراق الشوارع والمنازل، وغلحاق أضرار كبيرة بممتلكات المواطنين، وبالممتلكات العمومية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة