العلمي يتوقع 50 ألف زائر لـ “مراكش إير شو”

حرر بتاريخ من طرف

قال وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، مولاي حفيظ العلمي، ان الغاية الأساس من معرض «مراكش إير شو» في نسخته السادسة، والتي ستحتضنه الحمراء مابين 24و27 أكتوبر 2018. هو ترسيخ مكانة المغرب في عالم صناعة الطائرات وتكريس المعرض من ضمن أبرز المواعيد في خارطة التظاهرات العالمية الكبرى والهامة في المجال التي يتوافد عليها المختصون والمهنيون عبر العالم».

وأوضح الوزير العلمي، الذي كان يتحدث في ندوة صحافية عقدها بمقر وزارته يومه الجمعة 12أكتوبر 2018 لتقديم دورة المعرض السادسة، :«غايتنا ليست مادية من المعرض من حيث الاشتغال على تحقيق رقم معاملات معين..». ويضيف العلمي موضحا « بل إن غايتنا الأساس هي تقديم المستجدات والتطورات التي يعرفها مجال صناعة الطيران بالمغرب. نسعى للتعريف بالتقدم الهائل، الذي يعيشه المجال وطنيا والقدرات الواعدة والكبيرة التي أضحى يتوفر عليها المغرب في مجال ذي تقنية عالية».

بالنسبة للعلمي، المعرض « واجهة لما أحرزه قطاع صناعة الطيران بالمغرب، الذي أصبح قاعدة بارزة لإنجاز أهداف كبار الآمرين بالأعمال في مجال الطيران» وأردف مؤكدا أنه « منذ انطلاق المنظومات الصناعية الخاصة بقطاع الطيران في إطار مخطط تسريع التنمية الصناعية، سُجلت نتائج هامة مع دخل قطاعي ارتفع هذه السنة بنسبة 22في المائة وفرص شغل تزايدت بنسبة 55 في المائة، ونسبة نمو صناعي من المرتقب أن تصل إلى 20في المائة على مدى الخمس سنوات المقبلة».

وكانت الندوة مناسبة، للوزير العلمي كي يُبدي الرضا عن قطاع صناعة الطيران بالمغرب وفق ما نقلته “الاحداث المغربية” بل ولم يتوان في القول إنه القطاع الذي «تُدهشني تطوراته المطردة من حيث الإمكانيات الصناعية التي يتم تحقيقها وطنيا واستقطابه لأكبر الفاعلين الأجانب وأيضا وهذا هو الأهم من حيث التقدم في نسبة الاندماج التي تتحق للشركات المغربية في القطاع والتي بلغت 32في المائة برسم 2018 وهو ما يعكس التطور الهام. وكذلك، الإقبال الذي أضحت شركات مغربية تُبديه للاستثمار في القطاع».

وأضاف مولاي احمد العلمي مؤكدا أن القطاع إذا كان استقطب فاعلين أجانب رفيعي المستوى التقني فذلك لأن القدرات التقنية والتكنولوجية للمغرب «لم تعد موضع شك بل فرضت نفسها وكسبت ثقة هؤلاء الفاعلين».

الوزير شدد على أن صناعة الطيران بالمغرب تهم كافة المجالات الصناعية من البسيطة إلى المعقدة في المجال.

وتحتفل الدورة السادسة لمعرض “مراكش إير شو”، الذي يُنظم كل سنتين بعد دورة أولى نُظمت سنة 2008، بالعقد الأول للمعرض، الذي أضحى يفرض نفسه كملتقى لصناعة الطيران المدنية والعسكرية بأفريقيا.

ويهدف المعرض، الذي يُنظم هذه السنة من طرف مجموعة المعارض والمؤتمرات الدولية، ربط الاتصال بين السلطات الرسمية المدنية والعسكرية للقارة الإفريقية ومصنعي الطيران والفضاء.

ويضم المعرض، الذي يمتد على 120ألف متر مربع، 2500متر مربع من الأجنحة التجارية و100طائرة بدون ربان، وفاعلين كبار ينتمون لقطاع الطيرات. ويشارك في التظاهرة 80بلدا و200عارضا و100وفد أجنبي.

وسيُفتتح المعرض من 24إلى 26إكتوبر أمام المهنيين فقط، الذين سيكون بوسعهم الولوج إلى فضاءات موضوعاتية تُنظم فيها مجموعة من الفاعليات( محاضرات واستعراضات وعروض ثابثة ومتحركة) مرتبطة بتطورات القطاع. وذلك، بالنظر إلى أن المعرض يشجع الفرص الاستثمارية في هذا القطاع بإفريقيا مع تعزيز آخر مبادرات المصنعين ومصنعي المعدات الأصلية للطيران.

هذا، ويُفتح المعرض في وجه العموم يوم السبت 27أكتوبر (آخر يوم من فعالياته) للإتاحة لعموم الجمهور فرصة اكتشاف معارض معدات الطيران، وحضور عرض جوي مدته ساعتان. وقد توقع القائمون على معرض “مراكش إير شو” أن يصل عدد الوافدين على التظاهرة إلى 50ألف زائر.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة