العفو الملكي شمل جهاديين “تائبين”

حرر بتاريخ من طرف

شمل العفو الملكي الذي تفضّل به الملك محمّد السادس، على 958 شخصا بمناسبة عيد الفطر السعيد، ما يقارب 29 سجينا من المحكومين في قضايا الإرهاب أو التطرف.

وجاء ذلك بعدما أعلنوا بشكل رسمي تشبثهم بثوابت الأمة ومقدساتها وبالمؤسسات الوطنية، وبعد مراجعة مواقفهم وتوجهاتهم الفكرية، ونبذهم للتطرف والإرهاب. وتم العفو مما تبقى من عقوبة الحبس أو السجن لفائدة 23 نزيلا، كما تم التخفيض من عقوبة الحبس أو السجن لفائدة 6 نزلاء.

وبهذه المناسبة، تفضل جلالة الملك محمد السادس بالعفو على مجموعة من الأشخاص منهم المعتقلين ومنهم الموجودين في حالة سراح، المحكوم عليهم من طرف مختلف محاكم المملكة الشريفة وعددهم 958 شخصا.

المستفيدون من العفو الملكي السامي الموجودون في حالة اعتقال وعددهم 645 نزيلا وذلك على النحو التالي:

– العفو مما تبقى من عقوبة الحبس أو السجن لفائدة : 22 نزيلا

– التخفيض من عقوبة الحبس أو السجن لفائدة: 622 نزيلا

– تحويل السجن المؤبد إلى السجن المحدد لفائدة : 01 نزيل واحد

المستفيدون من العفو الملكي السامي الموجودون في حالة سراح وعددهم 284 شخصا موزعين كالتالي:

– العفو من العقوبة الحبسية أو مما تبقى منها لفائدة: 71 شخصا

– العفو من العقوبة الحبسية مع إبقاء الغرامة لفائدة: 07 أشخاص

– العفو من الغرامة لفائدة: 191 شخصا

– العفو من عقوبتي الحبس والغرامة لفائدة : 14 شخصا

– العفو من الغرامة ومما تبقى من العقوبة الحبسية لفائدة: 01 شخص واحد

المجموع العام: 929

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة