العضو الذكري المبتور الذي عثر عليه في القمامة بمكناس يقود لفك لغز جريمة قتل بخنيفرة

حرر بتاريخ من طرف

العضو الذكري المبتور الذي عثر عليه في القمامة بمكناس يقود لفك لغز جريمة قتل بخنيفرة
تمكنت عناصر الأمن من فك لغز العضو الذكري المبتور الذي تم العثور عليه الجمعة المنصرمة مرميا في القمامة بحي القصبة بمدينة مكناس.

وبحسب مصادر محلية، فإن العضو التناسلي الذكري يعود لرجل سبعيني تم قتله والتنكيل بجثته بعد جلسة حمراء بإحدى دور الدعارة بمدينة خنيفرة.

وتضيف المصادر ذاتها، أنه جرى توقيف المتهمة الرئيسية في هذه الجريمة، وهي امرأة تعمل كوسيطة دعارة بمدينة خنيفرة، قامت بالتخطيط لقتل زبونها السبعيني بغاية السرقة، وذلك بعد جلسة ماجنة تضمنت مائدتها مختلف أنواع الخمور والمخدرات، لم يكن يعلم الشيخ ذو الـ78 عاما، أنها ستكون آخر سهراته ومغامراته الجنسية،حيث عمدت إلى الإجهاز عليه بعد أن لعب الخمر بعقله ثم نكلت بجثته، ليصل جهازه التناسلي الى قمامة حي القصبة بمكناس.

هذا وقد تم إحالة المتهمة الرئيسية في هذه الجريمة على الوكيل العام باستئنافية مكناس من أجل تعميق البحث معها للوصل إلى شركائها وتقديمهم للعدالة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة