العسكريون البريطانيون طاردوا الأطباق الطائرة طيلة 50 عاما!

حرر بتاريخ من طرف

كشفت وثائق رفعت السرية عنها مؤخرا الستار عن الجهود المبذولة من قبل العسكريين البريطانيين طيلة 50 عاما للقبض على طبق طائر بهدف الإمساك بتكنولوجياته واستخدامها في تطوير سلاح “خارق”.

وأفادت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية الأحد الماضي بأن تقريرا صدر عن وزارة الدفاع البريطانية تحت تسمية “ظواهر جوية مجهولة الهوية”، وهو ضمن ثلاثة تقارير تتألف إجماليا مما لا يقل عن ألف صفحة، يكشف عن بالغ اهتمام العسكريين البريطانيين، لا سيما سلاح الجو، بهذا الموضوع إبان الحرب الباردة.

وأكد التقرير أن استخبارات المملكة المتحدة، حسب الوثائق الصادرة بين عامي 1947 و1997، أنشأت مكتبين خاصين بمطاردة الأطباق الطائرة، المكتب الأول كان مختصا بجمع معلومات وتقارير من المواطنين بشأن ظواهر جوية مجهولة الهوية، لكن العمل الرئيسي جرى في المكتب الثاني الذي كان يضم عملاء يحققون سريا في تلك المعطيات من أجل التوصل إلى أسرار مهمة لتكنولوجيا الأطباق الطائرة.

وعمل المكتبان حتى عام 1997، حيث خلصت الحكومة إلى أن المساعي الرامية من قبل الأجهزة الأمنية إلى الإمساك بطبق طائر تخرج عن نطاق مهامها الرئيسة.

ونقلت الوثيقة عن قائد لسلاح الجو الملكي تحذيره من أن خصوم بريطانيا، وخاصة الاتحاد السوفيتي والصين، ربما سبق أن أمسكوا بتلك التكنولوجيا المتطورة، داعيا العملاء المختصين إلى الاهتمام بظواهر مجهولة الهوية في سماء البلاد.

المصدر: ديلي ميل

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة