العدل والإحسان تعقد ندوة صحفية للرد على قرار تشميع مقرات أعضائها

حرر بتاريخ من طرف

بعد يومين من إغلاق 3 منازل لأعضاء بارزين لجماعة العدل والإحسان، وختمها بالشمع الأحمر، بكل من مدن الدار البيضاء، القنيطرة واكادير. خرج رفاق عبد السلام ياسين منظر الجماعة ببلاغ -توصلت الجريدة بنسخة منه -تعلن من خلاله على لسان ناطقها الرسمي فتح الله أرسلان، بان قيادة الدائرة السياسية للجماعة ستعقد يوم الجمعة المقبل على الساعة 11 صباحا، ندوة صحفية، وذلك لتنوير الرأي العام الوطني والدولي، والكشف عما وصفه بلاغ الجماعةب (زيف التبريرات الواهية والمغالطات المتهافتة التي رافقت هذا الانتهاك الخطير لحقوق المواطنين المغاربة).

وفي نفس السياق استنكر بلاغ الجماعة (اقتحام الأجهزة الأمنية بكل تلاوينها وبشكل متزامن لمقرات 3 أعضائها، بأسلوب عنيف واخرق للمساطر القانونية…)حسب منطوق البلاغ.

وكانت السلطات الأمنية قد قامت صباح يوم الثلاثاء الماضي بإغلاق وتشميع 3 منازل لقياديين بارزين من جماعة العدل والإحسان بكل من مدن البيضاء، القنيطرة واكادير، بحجة أن أصحابها لايتوفرون على تراخيص قانونية بعدما تم تحويلها من منازل سكنية إلى دور للعبادة ومساجد للوعظ والإرشاد بدون سند قانوني. حسب قرار السلطات المحلية بالمدن المذكورة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة