العثور على طفل مكبل الرجلين بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تمكنت مصالح الشرطة التابعة لولاية أمن مراكش ، من العثورعلى طفل ، يناهز عمره 12 سنة ، مكبل بسلاسل محكمة الإغلاق عن طريق قفل حديدي ، و ذلك بعد البحث الذي أجرته عناصر الشرطة القضائية.

و كشفت جريدة ” الصباح ” في عدد اليوم ، أن الجاني لم يكن سوى والد الطفل بالتبني ، حيث وضحت محاضر الضابطة القضائية أن الإستماع للجاني فجر تفاصيل جريمة أخرى ، مما أدى إلى إتخاذ إجراءات قانونية ضد الوالد بالتبني والطفل.

و ذكرت ذات المصادر ، أن تفاصيل الواقعة تعود إلى ليلة الإثنين الماضي ، حين ثم إكتشف أفراد دورية أمنية ” بحي القنارية ” ، طفلا مكبلا من رجليه مشدودة للدرجة يصعب من خلالها تخليص الطفل منها ، مما تطلب القيام بإجراءات معاينة و الإستماع إلى إفادة المواطنين و إفادة الطفل نفسه ، الذي حاول التخلص من الإجابة على أسئلة رجال السلطة.

و أوضحت المصادر أن هذا التكبيل في المنزل ، جاء عقابا و تأديبا له على أفعاله و تصرفاته المشينة التي إرتكابها في حق الجار ، لتضطر مصالح الأمن بعد ذلك إلى إقتياد الطفل إلى مقر المداومة و الأب بالتبني ﻹستكمال البحث معه ، و فتح محاضر حسب تعليمات من النيابة العامة.

و كشف محضر تصريحات الأب أن سبب هذا الفعل الذي إقترفه الاب هو العدوانية الذي أصبح يميل لها و المشاكل التي تسبب بها مع الجيران ، حيث غضب حين تلقى شكوى من أحد الجيران مفادها أن الإبن حاول تنفيذ السرقة مستعملا سطح المنزل ، مردفا أنه يجهل كيف أن الإبن تمكن من حل فك الرباط الحديدي من مقبض الباب و يصل إلى المكان الذي عثر عليه فيه.

و قد أكد الجار المذكور سابقا ، حين إستدعاء عناصر الشرطة للإدلاء بتصريحاته ، أن الطفل بالفعل ذو سلوك عدواني ، و أن القاصر بالفعل ثم ضبطه من قبل الجار متلبسا بحمل حاجياته لسرقتها ، مما دفع الجار للشكوى نحو والد الضنين.

وقد تم بناءا على أمر من النيابة العامة و ما أفضت إليه نتائج الأبحاث ، وضع الطفل رهن تدبير الحراسة القضائية من أجل متابعته بتهمة محاولة السرقة ، ليتابع الأب المتبني في حالة سراح بتهمة العنف ضد إبن قاصر.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة