العثور على جثة رضيع داخل مرحاض مستشفى عمومي

حرر بتاريخ من طرف

باشرت مصالح الأمن بالدار البيضاء، البحث عن متهمة بقتل رضيعها خنقا، وذلك بوضع قطع من الورق الخاص بالتنظيف “لخنقه ومنعه من الصراخ”.

وكتبت جريدة “الصباح”، في عددها ليوم غد الأربعاء أن الطاقم الطبي بمستشفى ابن رشد بالدار البيضاء اهتز أمس الاثنين، على خبر العثور على جثة رضيع مرمية داخل مرحاض بقسم الولادات، اكتشفتها عاملة نظافة في المستشفى، خلال دخولها المرحاض، بعد أن لاحظت وجود بقع دم، لتعاين جثة رضيع مرمية على بطنها، فانتابتها حالة خوف شديد قبل أن تصرخ بقوة ليجتمع حولها الأطباء والممرضون الذين اتصلوا بمصالح الأمن الذين عاينوا الجريمة، وقاموا بنقل جثة الضحية إلى مصحة الطب الشرعي من أجل إجراء تشريح للجثة، لمعرفة سبب الوفاة.

وحسب المصدر ذاته، فإنه يشتبه أن تكون أم الضحية” هي من قامت بالتخلص من رضيعها بعدما أنجبته بشكل عاد داخل المستشفى قبل أن تتخلص منه بقتله ورميه داخل المرحاض، على اعتبار أنه لو ازداد الرضيع ميتا لما اضطرت إلى رميه ولا اكتشفت المولدة ذلك”.

وعملت عناصر الشرطة، حسب المصدر نفسه، على الاطلاع على وثائق دخول المرأة الحامل إلى المستشفى لمعرفة الأسماء المسجلة بها، قبل مواصلة البحث بتحديد هوية الأمهات اللواتي وضعن في اليوم نفسه، وما إذا كن ما زلن بالمستشفى أو غادرته ، حتى يتسنى تحديد هوية المتهمة.

وذكرت “الصباح” أن تخوفات تنتاب المحققين متعلقة “بكون قاتلة ريعها قد دخلت إلى المستشفى بهوية مزورة، وهو ما سيطيل أمد التحقيق، وذلك في انتظار الحصول على البصمات والخبرة التي ستجرى على مجموعة من من الأغراض التي ضبطت على مسرح الجريمة”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة