العثماني يتباحث مع المدير العام لمؤسسة التمويل الدولية

حرر بتاريخ من طرف

شكل استعراض مختلف أوجه العلاقات بين المغرب ومجموعة البنك الدولي محور مباحثات أجراها رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، ، اليوم الخميس بالرباط، مع المدير العام لمؤسسة التمويل الدولية التابعة لمجموعة البنك الدولي،مختار ديوب، الذي يقوم بزيارة عمل للمغرب، الأولى له للخارج منذ توليه مهامه على رأس المؤسسة المالية شهر مارس الماضي.

وذكر بلاغ لرئاسة الحكومة أن العثماني أعرب خلال هذا اللقاء عن ارتياحه لمستوى التعاون القائم بين الجانبين، والشراكة مع البنك الدولي في العديد من البرامج والمشاريع والاستراتيجيات الكبرى التي باشرها المغرب، ولمواكبة المؤسسة المالية الدولية للمجهودات المثمرة للمغرب في مجال تحسين مناخ الأعمال وتعزيز دينامية الاقتصاد الوطني.

وأكد رئيس الحكومة على تطلع المملكة للدفع بالشراكة مع مؤسسة التمويل الدولية في إطار الاستراتيجيات والبرامج الإصلاحية الهامة الأخرى الجاري تنفيذها، خاصة في مجال حكامة المؤسسات العمومية والشراكة بين القطاعين العام والخاص، وإدماج القطاع غير المهيكل وغيرها.

من جهته، عبر المدير العام لمؤسسة التمويل الدولية عن إعجابه بالأشواط التي قطعها المغرب في مجال تقوية وعصرنة شبكة البنيات التحتية، وتوفير المناخ المحفز للمبادرة الاستثمارية، وكذا نجاح المملكة في مواجهة تداعيات الأزمة الناجمة عن جائحة (كوفيد-19) مع المحافظة على سلامة الاقتصاد الوطني، مما يجعل المملكة من الوجهات الهامة لاستثمارات المؤسسة والتي ستناهز 300 مليون دولار برسم سنة 2021.

وخلص البلاغ إلى أن الجانبين تطرقا أيضا خلال هذا اللقاء الذي حضره الوفد المرافق للمدير العام لمؤسسة التمويل الدولية، لآفاق التعاون في إطار برامج مؤسسة التمويل الدولية الرامية إلى تعزيز الاندماج الإفريقي والتجارة البين-إفريقية، وذلك على ضوء التجربة الرائدة التي اكتسبها المغرب في إطار السياسة الإفريقية للمملكة، والحضور الهام والوازن للقطاع الخاص المغربي في القارة الإفريقية، في قطاعات حيوية من قبيل الفلاحة والاتصالات والبنيات التحتية والتمويل البنكي والتربية والتكوين وغيرها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة