العثماني: الأرشيف ملك ثقافي لجميع المغاربة

حرر بتاريخ من طرف

أكد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، اليوم الأربعاء بالرباط، على الأهمية البالغة التي يكتسيها الأرشيف، باعتباره “إرثا وطنيا يعكس العمق التاريخي والحضاري للمغرب، وملكا ثقافيا لجميع المغاربة”.

وذكر بلاغ لرئاسة الحكومة أن العثماني شدد، في كلمته الافتتاحية بمناسبة انعقاد الاجتماع الأول للمجلس الوطني للأرشيف، على الأهمية البالغة التي يكتسيها الأرشيف، باعتباره إرثا وطنيا يعكس العمق التاريخي والحضاري للمغرب، وملكا ثقافيا لجميع المغاربة، مما يضع مسؤولية الحفاظ عليه على عاتق جميع مكونات المجتمع وفي مقدمتها القطاعات الحكومية، حيث دعا لاتخاذ إجراءات عملية لتوفير الكفاءات المتخصصة، والفضاءات الملائمة للحفظ.

ودعا العثماني خلال هذا الاجتماع الذي انعقد أياما بعد الاحتفال باليوم الوطني للأرشيف (30 نونبر) وانكب على تدارس مجموعة من القضايا المتعلقة بالأرشيف من حيث تكوينه وحفظه وتنظيمه وحمايته وتثمينه، مؤسسة (أرشيف المغرب) ووزارة الثقافة والشباب والرياضة، ووزارة الاقتصاد والمالية وتحديث الإدارة، إلى إعداد استراتيجية وطنية للأرشيف بتنسيق مع جميع القطاعات الحكومية والهيآت المعنية، بما يمكن من حفظ ذاكرة المغرب وصيانة تاريخه على الوجه الأمثل.

كما دعا كافة القطاعات الحكومية إلى توفير الشروط اللازمة لتدبير الأرشيفات المحفوظة لديها بشكل أفضل، بتنسيق مع مؤسسة (أرشيف المغرب)، اعتبارا لكون الأرشيف امتدادا لعمل الإدارة يربط بين ماضيها وحاضرها، ويضع في متناولها معطيات ومعلومات بالغة الأهمية من شأنها أن تساعد في اتخاذ القرارات الصائبة في العديد من المجالات.

من جهة أخرى، اعتبر رئيس الحكومة أن التئام المجلس الوطني للأرشيف يشكل مناسبة للاطلاع على ما تم إنجازه في مجال الأرشيف وتدارس الآفاق المستقبلية للنهوض به والحفاظ عليه، في إطار الاختصاصات التي أسندت للمجلس، والتي تتمثل أساسا في اقتراح التدابير الكفيلة بضمان حسن تنفيذ الاستراتيجية الوطنية في مجال تكوين الأرشيف، والسهر على ضمان التقائية وتناسق البرامج والمشاريع المتعلقة به، وكذا التداول بخصوص البرامج المقترحة من قبل القطاعات الحكومية في مجال تنظيم الأرشيف.

وحسب بلاغ رئاسة الحكومة، فقد تابع أعضاء المجلس خلال هذا الاجتماع عرضا لجامع بيضا، مدير مؤسسة (أرشيف المغرب)، وقف من خلاله على أهم مكونات حصيلة المؤسسة مند انطلاق عملها سنة 2011، وكذا على التحديات البشرية والمادية المرتبطة بتكوين وحفظ وتنظيم الأرشيف.

وبعد مناقشة مستفيضة، أوصى المجلس مؤسسة (أرشيف المغرب) بالعمل على إعداد مشروع استراتيجية وطنية للأرشيف، بتنسيق مع وزارة الثقافة والشباب والرياضة، ووزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة وباقي القطاعات والهيآت المعنية.

كما أوصى المجلس بضرورة توفر مؤسسة أرشيف المغرب على بناية مناسبة لتمتيع المؤسسة بالمعايير اللازمة لحفظ الأرشيف الوطني وحمايته وتثمينه، وذلك في انسجام تام مع الاستراتيجية الوطنية للأرشيف.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة