الظلام و”الجوع” يعمقان معاناة نزلاء مستشفى سعادة للامراض العقلية بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

يعيش نزلاء وأطر مستشفى سعادة الأمراض النفسية والعقلية ضواحي مراكش، في ظروف جد صعبة تفاقمت يومه الاربعاء بسبب سوء الاحوال الجوية، وانقطاع التيار الكهربائي فضلا عن هزالة الحصص الغذائية الموزعة في هذه الظروف المناخية.

وحسب مصدر نقابي ل”كش24″ فإن تماسا كهربائيا تسبب في انقطاع التيار، ما عمق أزمة النزلاء الذين فرض عليهم تحمل الظلام الى جانب سوء الاحوال الجوية و “الجوع”، بعدما اكتفت ادارة المستشفى بتوزيع “زلافة حريرة” وقطعتين من الجبن على النزلاء، ما جعل مطلب “بغيت خبيز” الاكثر تداولا اليوم في المستشفى، ما يوحي ان البلاد تعيش المجاعة، علما ان المرصى يتناولون ادوية تحتم عليهم تناول كميات كافية من الطعام خصوصا خلال انخفاض درجات الحرارة.

ويشار ان الاطر الطبية حاولوا الاتصال بمديرة المستشفى لاطلاعها على الوضع المزري، الا ان الامر تعذر، بينما تكلف مدير مستشفى ابن زهر بمراكش بالتنقل لمعاينة هذه الظروف بشكل تضامني ، في انتظار تحقيق مطالب ملحة افرزها اجتماع نقابي سلط الضوء على معاناة نزلاء المستشفى وأطره بشكل يومي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة