“الطاكسيات الكبيرة” بواحة سيدي إبراهيم بمراكش خارج التعريفة والمواطنون ينتظرون تدخل السلطات

حرر بتاريخ من طرف

تطالب ساكنة جماعة واحة سيدي إبراهيم بمراكش السلطات الوصية على النقل الحضري بعمالة المدينة، التدخل العاجل من أجل وقف الزيادة في التسعيرة التي وصفوها الغير المشروعة والتي يفرضها سائقو “الطاكسيات الكبيرة” ليلا لنقلهم إلى منازلهم بعد يوم شاق من العمل أو الدراسة.

وبحسب مصادر “كشـ24” فإن سائقي “طاكسي كبيرة”التي تقل المواطنين إلى واحة سيدي إبراهيم ضواحي مراكش، يعمدون الى الزيادة في تسعيرة الخدمة إبتداء من الساعة السابعة مساء، حيث تتحول من 5 دراهم إلى 7,5 للفرد دون مراعاة للقوانين والقرارات الولائية في هذا الصدد، موهمين  المواطنين بأنه قرار ولائي صادر بالتوافق مع نقابة القطاع.

ويستنكر مواطنو واحة سيدي إبراهيم هذه المنهجية التي يعمل بها سائقو الصنف الأول من سيارات الأجرة الكبيرة، وإستغلالهم لحاجة الناس لهذه الخدمة، والزيادة عليهم في التسعيرة بعد أن تتوقف حافلات النقل الحضري مباشرة عن العمل

كما يستنكر المواطنون، التصرفات اللامسؤولة التي تصدر عن بعض السائقين إن عارض مواطن هذه الزيادة والتي تصل حد الدخول مع الزبائن في مشادات كلامية وتهديدهم إن اقتضى الأمر ذلك، في ظل غفلة المسؤولين ونقابة القطاع التي يحملونها مسؤولية هذه التحولات الغير المبررة والتي تستهدف إمكانيات المواطنين البسطاء. 

وفي سياق متصل، أكد نقابي بسيارات الأجرة لـ”كشـ24″، أن تعريفة النقل عبر الطاكسي تعرف زيادة خمسين بالمائة بعد الساعة الثامنة مساء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة