الطائفة اليهودية بجهة مراكش آسفي تحتفل بعيد العرش المجيد

حرر بتاريخ من طرف

نظمت الطائفة اليهودية بجهة مراكش-آسفي، مساء أمس الأحد بمراكش، حفلا بمناسبة الذكرى العشرين لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس على عرش أسلافه المنعمين.

وكان هذا الحفل، الذي جرى في أجواء من الحبور والابتهاج، فرصة لأفراد الطائفة اليهودية المغربية في جهة مراكش-آسفي للتعبير عن ارتباطهم الثابت بالعرش العلوي المجيد وتعبئتهم المستمرة وراء جلالة الملك.

وبهذه المناسبة، قال رئيس الطائفة اليهودية في جهة مراكش-آسفي، جاكي كادوش، إن “الطائفة اليهودية بجهة مراكش-آسفي تقدم بهذه المناسبة السعيدة، التي تبرز التعلق المتين لجميع مكونات الأمة بالعرش العلوي، إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس أحر التهاني والمتمنيات بالسعادة وموفور الصحة والتوفيق في مهامه النبيلة لخدمة الشعب المغربي ورفاهية بلدنا”.

وأكد أن الاحتفال بهذا العيد الوطني، العزيز على جميع المغاربة، يشكل فرصة لتجديد تمسك الشعب المغربي الدائم بملكه، وإبراز الالتحام الكبير بين العرش العلوي المجيد والشعب المغربي، وتجديد الروابط القائمة على البيعة.

وأشار إلى أن هذا العيد الوطني، الذي يرمز إلى معاني وغايات عميقة ومتعددة، يرمي أيضا إلى تسليط الضوء على هذه الإرادة القوية لتحقيق مزيد من التقدم للأمة، ويشكل فرصة للتعبئة للنهوض بالمغرب نحو التقدم والحداثة.

واعتبر السيد كادوش أن عيد العرش لهذه السنة يأتي في وقت يحقق فيه المغرب ازدهارا على المستوى التنموي بفضل السياسة الحكيمة التي أرساها صاحب الجلالة الملك محمد السادس ضامن وحدة واستقرار المملكة.

وأضاف أن المغرب حقق، على المستوى الديني، إشعاعا كبيرا من خلال خطاب الاعتدال والوسطية ليصبح مثالا يحتدى سواء في أوروبا أو افريقيا، مضيفا أن المغرب، من خلال إمارة المؤمنين، أضحى مرجعا لاستراتيجيات محاربة الخطاب الراديكالي، مع خبرة وتجربة معترف بها على المستوى الدولي.

وأكد أن الطائفة اليهودية المغربية بالخارج تعبر عن تعلقها ببلدها الأصلي حيث لا تزال تشكل صلة وصل وجسرا وعاملا للانفتاح والحوار من أجل السلم، مبرزا أن أكثر من مليون يهودي مغربي لم يقطعوا أبدا الصلة مع بلدهم الأصلي، حيث يعودون إليه مع شعور قوي بالافتخار بالهوية.

وقال كادوش “يمكن للمغرب أن يعتمد على هذا الإخلاص النشط وكفاءات الطائفة اليهودية المغربية في جميع أنحاء العالم”، معربا عن اعتزاز هذه الطائفة برؤية العديد من أبنائها يقررون الاستقرار من أجل الاستثمار في المغرب، وأن 80 ألف سائح يهودي من أصول مغربية يأتون لزيارة المملكة كل سنة.

وجدد السيد كادوش باسمه ونيابة عن جميع أفراد الطائفة اليهودية المغربية بجهة مراكش-آسفي متمنياته بموفور الصحة وطول العمر لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، سائلا الله تعالى أن يقر عينه بولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن، ويشد أزر جلالته بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وبباقي أفراد الأسرة الملكية الشريفة.

وتم خلال هذا الحفل، الذي جرى بحضور والي جهة مراكش-آسفي، اكريم قسي لحلو، ورئيس المجلس العلمي المحلي، ورئيس مجلس جهة مراكش-آسفي، ورئيس المجلس البلدي لمراكش، وعدد من المنتخبين المحليين، والمسؤولين القضائيين وشخصيات مدنية وعسكرية، تقديم أغاني وطنية مستمدة من التراث الفني اليهودي المغربي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة