الضباب في مضيق البوسفور يكلف التجارة الدولية ملايين الدولارات

حرر بتاريخ من طرف

أفاد خبير اقتصادي تركي بأن الضباب الذي شهدته مدينة إسطنبول خلال الأيام الماضية، كلف قطاع التجارة الدولية عبر النقل البحري ملايين الدولارات يوميا.

وأوضح مدير أنظمة النقل البحري بجامعة إسطنبول التجارية مصطفى إليجالي، في تصريح صحفي، أن المئات من سفن الشحن، التي أرادت المرور عبر مضيق البوسفور اضطرت للانتظار لفترة طويلة، مبرزا أن هذا التأخير تسبب في أضرار جسيمة في التجارة العالمية، حيث تبلغ تكلفة انتظار 100 سفينة في اليوم الواحد 10 ملايين دولار.

وأضاف إليجالي أنه “في ظل الظروف العادية، فإن تكلفة انتظار أصغر السفن لمدة 12 ساعة تقارب 12 ألف دولار وترتفع إلى 120 ألف دولار حسب حجم السفينة”.

ولفت إلى أن هناك عدة مخاطر للضباب، الأول هو الحوادث والثاني أوقات الانتظار وتكلفتها العالية.

وتسبب الضباب الذي غطى مضيق البسفور في إغلاقه لمدة 11 ساعة من حين إلى أخر، بينما شوهدت مئات السفن التي كانت تنتظر المرور عند مداخل البوسفور من الجو.

وشهدت إسطنبول، ضبابا كثيفا منذ مساء الجمعة، ما أدى إلى ازدحام مروري في عدة نقاط بالمدينة.وشوهد الضباب الكثيف في معظم أحياء المدينة، وخاصة بيشكتاش، وصاريير، وأوسكودار، وقاضي كوي، وبيليك دوزو، وأسنيورت، وبكركوي.

كما أدى الضباب إلى زوال رؤية جسر شهداء 15 يوليوز من المناطق المجاورة، وخاصة أورتاكوي السياحية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة