الصين تندد بالاتهامات الأمريكية لشركة “هواوي” بدون تقديم “أدلة”

حرر بتاريخ من طرف

نددت الخارجية الصينية، اليوم الجمعة، بالاتهامات الأمركية الموجهة لشركة “هواوي” للاتصالات، من دون تقديم “أدلة”، وذلك ردا على تصريحات وزير الخارجية الاميركي، مايك بومبيو، التي اتهم فيها “هواوي” بالتعاون مع السلطات الصينية.

وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية، لو كانغ، “منذ وقت غير قصير، يروج بعض المسؤولين السياسيين في الولايات المتحدة مرارا لشائعات تتعلق بهواوي، لكنهم لم يتمكنوا يوما من تقديم أدلة”.

وأضاف أن “هؤلاء المسؤولون السياسيون يواصلون اختلاق أكاذيب من كل الأنواع بهدف خداع الأميركيين”، في وقت تثير “الحرب التجارية والتكنولوجية” الأمريكية على الصين “مزيدا من التساؤلات”. واتهم بومبيو شركة “هواوي” بأنها ليست “صادقة” بشأن علاقاتها مع الحكومة الصينية. وصرح لشبكة “سي ان بي سي”، أمس الخميس، أن الرئيس التنفيذي لهواوي رين تشنغفي “لا يقول الحقيقة للشعب الأميركي أو العالم” حين ينفي وجود علاقات مع الحكومة الصينية.

ورفض لو كانغ هذه الاتهامات، وأكد أن المقابلة الصحفية التي أجراها مؤسس “هواوي”، رين تشنغفي، والتي دافع فيها عن مجموعته، “حظيت بإشادة كبيرة في الصين كما في بقية العالم”، مضيفا “هناك فقط بعض السياسيين الذين يشككون في كلامه”.

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أعلن في وقت سابق، أن المفاوضات التجارية مع الصين قد تشمل ملف شركة الاتصالات الصينية “هواوي”. وقال ترامب للصحفيين إن “هواوي شيء خطير للغاية. عندما تنظرون إلى ما فعلوه من وجهة نظر أمنية، من وجهة نظر عسكرية، تجدون أنه خطير للغاية”، مضيفا “لكن من الممكن أن يتم تضمين هواوي في اتفاق تجاري”.

وأعلنت الصين، أمس الخميس، أنها تقدمت ب”احتجاج شديد” إلى الولايات المتحدة ضد إجراءات المنع التي تستهدف “هواوي”، داعية واشنطن إلى تصحيح تصرفاتها “الخاطئة” لمواصلة المحاثات التجارية.

وتشهد العلاقات بين بكين وواشنطن تصاعدا في حدة التوتر الدبلوماسي على أكثر من واجهة، في أعقاب إخفاق مفاوضي البلدين في التوصل إلى اتفاق تجاري، وفرض الجانب الأمريكي زيادة في الرسوم الجمركية على السلع الصينية وقيام بكين برد مماثل، فضلا عن المنع الذي يستهدف مجموعة “هواوي”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة