الصين تفرض عقوبات على شركة أمريكية لبيعها أسلحة لتايوان

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت الصين، اليوم الثلاثاء، فرض عقوبات على شركة “لوكهيد مارتن” الأمريكية لصناعة الأسلحة والدفاع، لمشاركتها في أحدث عملية بيع أسلحة أمريكية لمنطقة تايوان.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، تشاو لي جيان، خلال لقاء صحفي، “إن الصين تعارض بشدة بيع أسلحة أمريكية إلى تايوان”.

وأضاف أنه “من أجل حماية مصالحها الوطنية، قررت الصين اتخاذ الإجراءات الضرورية لفرض عقوبات على هذه الشركة الضالعة في بيع الأسلحة الأمريكية إلى منطقة تايوان”.

ودعا المتحدث واشنطن إلى أن “تتوقف عن بيع أسلحة إلى تايوان وأن تقطع العلاقات العسكرية معها، لتجنب المزيد من تقويض العلاقات الصينية-الأمريكية، وكذا السلام والاستقرار عبر مضيق تايوان”.

كما حث تشاو الولايات المتحدة على “الالتزام بجدية بمبدأ صين واحدة وبنود البيانات الصينية-الأمريكية الثلاثة المشتركة”.

وذكر بيان حديث أصدرته وكالة التعاون الأمني الدفاعي التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية، أن الخارجية الأمريكية وافقت على خطة لإعادة تأهيل صواريخ “باتريوت” التى تتمتع بقدرات متطورة “باك 3” لصالح تايوان، بقيمة إجمالية 620 مليون دولار أمريكي.

وتعتبر شركة “لوكهيد مارتن”، المعنية بالعقوبات الصينية، واحدة من أكبر الشركات العالمية في صناعة الأسلحة والدفاع والأمن والتقنيات، والتي تم إحداثها من خلال اندماج شركة “لوكهيد” مع شركة “مارتن ماريتا” في مارس عام 1995. ويقع مقر الشركة في ميريلاند في واشنطن.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة