الصين تعزل ملايين المواطنين مجددا مع تسارع انتشار كورونا

حرر بتاريخ من طرف

أصدرت الصين، اليوم الأحد، أوامر بالبقاء في المنازل لملايين الأشخاص في شمال شرقي البلاد، في الوقت الذي تكافح فيه أكبر انتشار لفيروس كورونا منذ عامين.

أبقت البلاد الوباء محدودا إلى حد كبير منذ أن أطلقت خلال تفشي المرض لأول مرة في عام 2020 قيودا انطوت على عمليات الإغلاق المستهدفة والاختبارات الجماعية وقيود السفر، لكن الأمور تخرج عن السيطرة الآن بسبب سلالة “أوميكرون” شديدة العدوى.

أعلنت السلطات المحلية في جيلين، ثاني أكبر مدينة في مقاطعة جيلين، أنها ستعزل نحو 4.5 مليون نسمة لمدة ثلاثة أيام اعتبارا من ليلة الاثنين. سجلت أكثر من 4 آلاف إصابة جديدة في جميع أنحاء الصين اليوم؛ ثلثاها في مقاطعة جيلين، المتاخمة لروسيا وكوريا الشمالية.

وقالت تشانغتشون، عاصمة مقاطعة جيلين أمس السبت، إنها ستشدد القيود لمدة ثلاثة أيام. منذ 11 مارس، لم يُسمح لسكان تشانغتشون البالغ عددهم تسعة ملايين نسمة بالخروج إلا مرة واحدة كل يومين لشراء الطعام.

سجلت الصين يوم السبت أول حالتي وفاة بسبب كوفيد منذ أكثر من عام. يخضع عشرات الملايين من الأشخاص حاليًا للإغلاق في مناطق أخرى، وتسارع السلطات إلى توفير أسرة في المستشفيات.

أقامت مقاطعة جيلين 8 مستشفيات مؤقتة ومركزين للحجر الصحي. فيما حظرت مدينة تانغشان الحركة لمدة 24 ساعة يوم الأحد في محاولة لإبطاء انتشار الفيروس، وستختبر جميع سكانها البالغ عددهم 7.7 مليون نسمة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة