الصين ترد على واشنطن بأضخم حشد للقوات وجيش تايوان يعلن استعداده للحرب

حرر بتاريخ من طرف

أطلق الجيش الصيني الخميس مقذوفات لم يحدد نوعها بعيد بدء أهم مناورات عسكرية في تاريخه حول تايوان ردا على زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي للجزيرة التي تعتبرها بكين جزءا لا يتجزأ من أراضيها.

وأعلنت القناة التلفزيونية الصينية الحكومية (سي سي تي في) بدء أكبر تدريبات على الإطلاق تنظمها بكين في محيط الجزيرة التي تطالب بها. وقالت القناة في رسالة ن شرت على شبكة ويبو للتواصل الاجتماعي “التدريبات بدأت”.

أطلق الجيش الصيني مقذوفات باتجاه مضيق تايوان على ما رأى صحافيون في وكالة فرانس برس بعيد بدء المناورات. وعلى جزيرة بينغتان الصينية الواقعة قرب مكان المناورات رصد مراسلو وكالة فرانس برس عدة مقذوفات صغيرة تطلق من قرب منشآت عسكرية وتحلق في السماء مخلفة دخانا أبيض ودويا.

ولم تتمكن وكالة فرانس برس من تحديد نوع القذائف التي أطلقت قرابة الساعة 13,13 (05,13 ت غ) من منشآت عسكرية أو من تحديد اتجاهها بدقة.

وشاهد سياح كانوا على شاطئ البحر في هذه الجزيرة المقذوفات. وقبيل ذلك حلقت مروحيات عسكرية صينية باتجاه مضيق تايوان.

وفور بدء المناورات، أكد الجيش التايواني أنه “يستعد للحرب من دون السعي إلى الحرب”. وأكدت وزارة الدفاع التايوانية في بيان أنها “تلتزم مبدأ الاستعداد للحرب من دون السعي للحرب”.

واستغرقت زيارة نانسي بيلوسي إلى هذه المنطقة التي تطالب بها الصين، أقل من 24 ساعة لكنها أثارت غضب بكين لأنها أعلى مسؤول أميركي منتخب يزور تايبيه منذ 25 عاما.

وأكدت بيلوسي بحزم أن الولايات المتحدة لن تتخلى عن الجزيرة التي يحكمها نظام ديموقراطي وتعيش تحت التهديد الدائم لغزو من قبل الجيش الصيني.
ورد وزير الخارجية الصيني وانغ يي قائلا إن “الذين يسيئون للصين سيعاقبون حتما”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة