الصمدي يشدد على ضرورة الاهتمام باللغة العربية في البحث العلمي

حرر بتاريخ من طرف

شدد كاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، خالد الصمدي، أمس الخميس بالرباط، على ضرورة إيلاء المزيد من الاهتمام والأهمية للغة العربية في البحث العلمي، وكذا الرفع من عدد الأشخاص الذين يتعلمون هذه اللغة الرسمية في الدستور.

وقال الصمدي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش الملتقى الأول حول اللغة العربية تحت شعار “لغة الضاد .. من ريادة الماضي إلى صدارة المستقبل”، إن الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية حدث يكتسي أهمية كبيرة، مشددا على ضرورة إتقان الطلبة الحائزين على شهادة البكالوريا للغة القرآن، إلى جانب اللغة الأمازيغية ولغتين أجنبيتين على الأقل.

وفي تصريح مماثل، أشارت رئيسة مجلس مقاطعة أكدال الرباط السيدة بديعة بناني إلى أن اللغة العربية من بين أسس الهوية، مضيفة أن تنظيم هذا المنتدى على مدى ثلاثة أيام يدخل في إطار تكريس أسس هوية المواطنين.

وأبرزت أن هذا الملتقى، الذي يشمل تنظيم ورشات للخط العربي وعروضا مسرحية وندوات علمية وغيرها من الأنشطة، يهدف أيضا إلى إلقاء الضوء على اللغة العربية والرفع من مستوى تعلمها لدى الأطفال والشباب من جميع الفئات الاجتماعية. من جانبه، قال رئيس الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية، السيد فؤاد بوعلي، إن هذا الملتقى يعد فرصة للاحتفاء بقيمة اللغة العربية التي تعتبر لغة للمعرفة والتطور، مشيرا إلى أنها تواجه العديد من التحديات التي تعيق ممارستها.

أما سفير دولة قطر بالرباط السيد عبد الله بن فلاح بن عبد الله الدوسري فأبرز، في مداخلة بالمناسبة، أن الملتقى يهدف إلى إبراز أهمية اللغة العربية ومساهماتها في العلم والتطور عبر التاريخ، فضلا عن تحديد العقبات العالمية التي تواجه هذه اللغة، ومنها على الخصوص التكنولوجيا. وأوضح أن اللغة العربية هي رابع اللغات الأكثر استخداما في العالم بعد الصينية والإنجليزية والإسبانية، مضيفا أنها إحدى اللغات الرسمية لمنظمة الأمم المتحدة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة