الصحافة الفرنسية تنشر غسيل أسرة “بلكاني” المتهمة بالفساد بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

كشفت صحيفة « لوموند » الفرنسية عن معطيات جديدة في قضية السياسي الفرنسي، « باتريك بلكاني »، المتابع في قضايا فساد وعمليات مشبوهة بالغش الضريبي، وذلك بعد اطلاعها على وثائق لخلية مكافحة تبييض الأموال بوزارة المالية الفرنسية.

وبحسب المعطيات الحصرية، التي توصلت إليها « لوموند »، يملك بلكاني وزوجته ثلاث عقارات فاخرة واحد بمنتجع « جيفرني » بباريس، والثاني بمدينة مراكش، والثالث بجزيرة « سانت مارتين » الواقعة في بحر الكاريبي.

ويمتد رياض  » Dar Gyucy » الفاخر بمدينة مراكش، الذي يملكه باتريك بلكاني، على مساحة 1600 متر مربع، فضلا عن هكتار من الحدائق، وسبق أن عرضه للبيع سنة 2008 بمبلغ5.5 مليون يورو.

أما بجزيرة « سانت مارتين » فيملك السياسي الفرنسي وزوجته منذ سنة 2007 فيلا فخمة يقدر ثمنها بـ3 ملايين أورو.

وأشارت « لوموند » إلى أن الزوجة « ايزابيل بلكاني » قامت منذ سنة 2008 بما لايقل عن 11 رحلة إلى « سانت مارتين »، و20 رحلة إلى مدينة مراكش، وأحيانا لمدة شهرين متتابعين، في حين قام زوجها باتريك بـ14 رحلة إلى المغرب، و 13 إلى « سانت مارتين ».

وأفادت المعطيات ذاتها أن الزوجة ايزابيل أنفقت في رحلاتها الخمس إلى المغرب في الفترة الممتدة مابين 30 ديسمبر 2008 و 28 أكتوبر 2009 ما مجموعه 15 ألف أورو في اقتناء الديكورات، و العديد من المقتنيات الأخرى الباهضىة الثمن، في حين تراوحت فاتورة المقتنيات بالمتاجر الفاخرة بـ »سانت مارتين » في الفترة الممتدة مابين 31 يوليوز 2007 و 10 غشت 2012، مابين 1000 و 2000 أورو وشملت اقتناء أجهزة ديكور باهضة الثمن، والتبضع من متاجر فاخرة.

ويتابع السياسي الفرنسي، والعمدة السابق لمنطقة « لوفالوا بيري »، وزوجته »ايزابيل » بتهم تتعلق بتبييض الأموال وغسيل أموال متحصلة من التهرب الضريبي، والارتشاء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة