الشركات المغربية تخسر 47 بالمئة من مبيعاتها بسبب كورونا

حرر بتاريخ من طرف

قال البنك الدولي، أمس الجمعة، إن الشركات المغربية خسرت 47 بالمئة من مبيعاتها خلال فترة جائحة كورونا.

جاء ذلك في دراسة للبنك الدولي أنجزها بالشراكة مع اللجنة المغربية لمناخ الأعمال (حكومية).

وأوضح البنك الدولي، أن “المغرب اليوم يشهد تعثُّر جهوده لإصلاح مناخ الأعمال من جراء تفشِّي كورونا، إذ بدأت منظومة مؤسسات الأعمال في البلد تشعر بوطأة هبوط النشاط الاقتصادي العالمي والمحلي”.

وتابع: “تُبيِّن نتائج الاستقصاء آثار الأزمة التي بدأت تتكشَّف، خرج من السوق إلى الآن ما لا يقل عن 6 بالمئة من الشركات”.

وزاد: “تلحق أجواء عدم التيقن والشكوك المتفشِّية الضرر بالاستثمار بشدة، وكشفت 82 بالمئة من الشركات عن تراجع الطلب على منتجاتها وخدماتها”.

وبحسب الدراسة، “أدَّى تراجع عمليات الشركات المغربية إلى تقليص أعداد العمالة، وأعلنت 50 بالمئة من الشركات المغربية تخفيض إجمالي ساعات العمل الأسبوعية، وقلَّصت 14 بالمئة منها العدد الإجمالي للعمال الدائمين”.

وكان استبيان لمندوبية التخطيط المغربية (الهيئة الرسمية المكلفة بالإحصاء)، قال إن 57 بالمئة من الشركات المغربية اضطرت كليا أو جزئيا لتعليق أنشطتها في أبريل 2020.

وأوضحت المندوبية، أن “الاقتصاد فقد 726 ألف فرصة شغل (نحو 20 بالمئة من إجمالي فرص الشغل الرسمية)، معظمها في الشركات الصغرى والصغيرة والمتوسطة”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة