السيبة.. بناء عشوائي يٌجهز على السور التاريخي لمراكش + صور

حرر بتاريخ من طرف

يبدو أن مسلسل الإجهاز على السور التاريخي لمراكش لن ينتهي في ظل الممارسات الخطيرة التي تتفاقم يوما بعد يوم بسبب آفة البناء العشوائي التي باتت تنخر أهم المعالم والمآثر التاريخية للمدينة الحمراء.

ووفق ما عاينته “كشـ24″، فإن بناء عشوائيا على مستوى قبور الشو بالمدينة العتيقة لمراكش، دمر جزءا من السور التاريخي دون رادع، رغم أهمية السور الذي يميز المدينة الحمراء و يعتبر من علامتها الشهيرة، حيث بلغ الامر حد الاجهاز على جزء كامل لتعوضها واجه منزل شيد بشكل عشوائي في غفلة من السلطات المحلية او في ظل تساهل مريب يطرح العديد من التساؤلات.

وإن كانت بعض المخالفات تعود الى شهور خلت، فإن مخالفات اخرى من هذا القبيل لا زالت تسجل حاليا، وهو ما يساهم في تشويه المنظر العام و تبخيس قيمة هذا الجزء من الموروث الحضاري للمدينة الحمراء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة