السماح للأطباء بوصف “الطبيعة” للعلاج

حرر بتاريخ من طرف

بدأ في بريطانيا تنفيذ أول مشروع في العالم لاستخدام الطبيعة في العلاج، في إطار تنفيذ برنامج “الوصفات الطبيعية”.

وأطلق أول مشروع من نوعه في العالم لتنفيذ برنامج “الوصفات الطبيعية” من قبل أطباء جزر شتلاند في اسكتلندا التابعين لـ NHS Shetland وRSPB Scotland، حيث اقترح على الأطباء استخدام الطبيعة في علاج المرضى، وبصورة خاصة في تحسين مستوى ضغط الدم وتقليل مخاطر الجلطات الدماغية.

وازداد في الفترة الأخيرة حديث الأوساط العلمية عن فوائد العلاج غير الدوائي، ويعد تنفيذه في اسكتلندا إعلانا جديا لاستخدام “الطبيعة في العلاج” وفق توصيات رسمية. ووفقا للخبراء، إذا تم تنفيذ هذا المشروع بنجاح، فسوف يتم توسيع استخدامه في العلاج.

وبموجب هذه الطريقة، سيسلم الأطباء المرضى “مفكرات عن الطبيعة” مع توضيح كيفية تعزيزها للصحة. كما ستتضمن هذه المفكرات تقويما فيه توضيح مفصل لخطط ما يمكن تنظيمه في الطبيعة مع الأخذ بالاعتبار فصول السنة.

وإضافة إلى هذا، فإن التواصل مع الطبيعية قد يعطي مفعولا علاجيا لشفاء أمراض محددة، لأنه يعطي المرضى صحة نفسية جيدة وابتهاجا غير مسبوق، بحسب الخبراء.

وتشير نتائج الدراسات التي شملت حوالي 300 مليون شخص في أوروبا وأستراليا واليابان، إلى أن النشاط البدني في المناطق الخضراء الغنية بالنباتات الطبيعية يخفض خطر الموت المبكر بسبب عوامل عديدة، تبدأ بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية ومرض السكري وانتهاء بزيادة الفترة الإجمالية للنوم.

 

ميديك فوروم

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة