السلطة تواصل “حربها” على الظواهر المسيئة لجمالية أحياء بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تواصل السلطة المحلية بالملحقة الإدارية المسيرة 2 بتراب مقاطعة المنارة بمراكش، حملتها ضد مظاهر احتلال الملك العمومي.

وذكرت مصادر لـ”كشـ24″، أن قائد الملحقة الإدارية المسيرة 2 مازال مستمرا رفقة أعوان السلطة المحلية وعناصر القوات المساعدة تحت إشراف فعلي لرئيس المنطقة الحضرية الحى الحسنى، في محاربة تفشي الظواهر المؤثرة سلبا على جمالية أحياء المسيرة ولاسيما بالشوارع الرئيسية، حيث شن حملة واسعة واسعة النطاق بشارع الداخلة تم خلالها حجز عدد كبير من الطاولات الخاصة بعرض البضائع ولوحات إشهارية.

وأسفرت الحملة أيضا وفق مصادرنا، عن حجز عدد مهم من عربات (ميخالة) الذين يعيشون على جمع المتلاشيات من حاويات النفايات، وايداع جميع المحجوزات بالمحجز.

وقد باشرت السلطة المحلية بالملحقة الإدارية المسيرة الثانية، عملها بناء على دراسة مسبقة ومسح ميداني لخريطة إستغلال الملك العمومى العشوائي بالمنطقة المذكور أعلاه، وتتم هذه العمليات بالتدرج في عدة نقط وتتضمن مخططات عمل مندمجة في مجالات مكافحة إستغلال الملك العمومى بشكل عشوائي وتنظيم السير والجولان فوق الرصيف بالنسبة للراجيلن.

وأشار المصدر إلى أن الملحقة الإدارية المسيرة ستواصل عملياتها الميدانية المكثفة، بشقيها الزجري والوقائي، من أجل مكافحة كل المظاهر المؤثرة سلبا على جمالية الأحياء الواقعة ضمن نفوذها الترابى، وذلك في إطار تفاعلها الكامل مع انتظارات المواطنين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة