السلطات تغلق “المنافذ البرية والجوية” بمراكش بعد إطلاق الرصاص على رواد مقهى

حرر بتاريخ من طرف

أكدت مصادر مطلعة لـ”كشـ24″ أن السلطات الأمنية بمراكش عززت من تدابيرها وإجراءاتها عقب الهجوم المسلح الذي استهدف رواد مقهى بمقاطعة جليز.

وأوضحت مصادرنا، أن السلطات الأمنية رفعت من درجة يقظتها بالسدود القضائية وعمدت إلى إغلاق جميع المنافذ البرية كما سارعت إلى تعزيز المراقبة بمطار المنارة الدولي.

وكانت السلطات المحلية لولاية جهة مراكش – آسفي، أفادت أن شخصا تعرض مساء اليوم، على الساعة السابعة وخمسة وأربعين دقيقة، بأحد المقاهي المتواجدة بالحي الشتوي بمراكش، لإطلاق نار مباشر على مستوى الرأس من طرف شخصين ملثمين كانا يمتطيان دراجة نارية، مما أدى إلى مصرعه في الحين، كما أصيب شخصان آخران من رواد المقهى بشظايا أعيرة نارية نتج عنها إصابتهما بجروح نقلا على إثرها إلى المستشفى الجامعي بمراكش لتلقي الإسعافات الضرورية. 

وأوضح المصدر أن التحريات الأولية تشير إلى أن الشخص المتوفى كان مستهدفا، مما يرجح فرضية تصفية حسابات شخصية. 

وقد تم فتح بحث من طرف المصالح الأمنية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، كما تم تكثيف الأبحاث والتحريات لإيقاف المعتديين اللذين لاذا بالفرار.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة