السلطات تخرج عن صمتها بخصوص تدفق المياه بجبل أكادير أوفلا

حرر بتاريخ من طرف

تدفق مياه على مستوى جبل أكادير أوفلا ناتج عن كسر لقناة رئيسية تابعة لـ “م و ك م ص ش” وليس عن انبثاق عين مائية جديدة (بلاغ)

أكدت عمالة أكادير إداوتنان، اليوم السبت، أن مقاطع الفيديو التي توثق لتدفق مياه بصبيب مرتفع على مستوى جبل أكادير أوفلا، والتي جرى تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، مدعية بشكل غير صحيح انبثاق عين مائية جديدة بالمنطقة، تتعلق بتدفق مائي ناتج عن كسر لقناة رئيسية تابعة للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب.

وأوضحت العمالة في بيان توضيحي، أن الأمر يتعلق بتدفق مائي ناتج عن كسر لقناة رئيسية تابعة للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب – قطاع الماء-، وذلك يوم الاثنين 8 أبريل 2019، على الساعة الرابعة زوالا، بمحاذاة مدخل ميناء أكادير، والمستغلة جزئيا لتزويد عدة أحياء من مدينة أكادير بالماء الصالح للشرب، انطلاقا من محطة الإنتاج “التامري” على سد مولاي عبد الله عبر المركب المائي المتواجد بالحي المحمدي بمدينة أكادير.

وفور وقوع الحادث -يضيف البلاغ- انطلقت أشغال الإصلاح، التي استلزمت نظرا للحجم الكبير لهذه القناة (ذات قطر 1000 ملم) وطبيعة التدخل، اتخاذ تدابير تدريجية لضمان تزويد ساكنة أكادير الكبير بالماء الصالح للشرب، انطلاقا من محطة المعالجة “سيدي بوسحاب” المتواجدة على سد عبد المومن، واستغلال الآبار الجوفية، وكذلك الخزانات المتوفرة لدى الوكالة المستقلة المتعددة الخدمات بأكادير.

وخلص المصدر ذاته، إلى أنه، وأمام الانخفاض الهام الذي عرفته الخزانات ببعض هذه المركبات المائية، تم تسجيل تقليص للصبيب بما وصل إلى حد انقطاع الماء ببعض الأحياء بأكادير الكبير ابتداء من الساعة السابعة مساء من يوم الثلاثاء 9 أبريل 2019، وهي الحالة التي تم تجاوزها صبيحة الأربعاء 10 أبريل 2019 على الساعة السادسة والنصف صباحا، بالعودة إلى التوزيع الاعتيادي للماء الصالح للشرب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة