السلطات الهندية تؤكد اغتصاب امرأة كل 15 دقائق

حرر بتاريخ من طرف

أظهرت بيانات حكومية أن السلطات الهندية تلقت بلاغات تفيد بتعرض امرأة للاغتصاب كل 15 دقيقة فى المتوسط خلال سنة 2018، مما يجعل هذا البلد واحدا من أخطر الأماكن بالنسبة للإناث.

وحسب التقرير السنوى للجرائم الصادر عن وزارة الداخلية، فقد أبلغت نساء عن 34 ألف حالة اغتصاب تقريبا سنة 2018، وهو عدد لا يحمل تغييرا يذكر عن العام السابق، وانتهى ما يزيد قليلا عن 85 في المئة من هذه القضايا بتوجيه اتهامات، و27 في المئة بإدانات.

وكانت واقعة اغتصاب جماعى لامرأة وقتلها في حافلة في نيودلهي عام 2012 قد أثارت غضبا خرج معه عشرات الآلاف إلى الشوارع في أنحاء الهند للاحتجاج، ودفعت نجوما سينمائيين وسياسيين للمطالبة باتخاذ إجراء، مما أدى إلى تشديد العقوبات وإنشاء محاكم جديدة لسرعة البت في هذه القضايا، بيد أن المشكلة ظلت قائمة.

وأثار وقوع فتاة قاصر ضحية اغتصاب عام 2017 من قبل نائب برلماني، اهتماما كبيرا عندما حاولت الانتحار فى العام التالي متهمة الشرطة بالتقاعس.

وكشفت دراسة أجراها مركز بحوث القانون والسياسة فى بنغالورو سنة 2015 أن المحاكم السريعة تنظر القضايا على نحو أسرع بالفعل، لكنها لم تتعامل مع عدد كبير من القضايا.

ووجدت دراسة أجريت عام 2016 أن هذه المحاكم تستغرق 8,5 أشهر في المتوسط في كل قضية، أي ما يزيد عن أربع مرات عن الفترة الموصى بها.

يشار إلى أن الإحصاءات الحكومية لا تشمل كل حالات الاغتصاب، إذ ما زال الإبلاغ عن الاغتصاب من المحظورات فى بعض أجزاء الهند، ولأن جرائم الاغتصاب التى تنتهى بالقتل تحتسب جرائم قتل فحسب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة