السلطات المحلية تتدخل أخيرا لاغلاق حانة تحولت لوكر للدعارة وإستغلال القاصرين بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تدخلت السلطات المحلية بالحي الشتوي بمراكش صبيحة يومه الجمعة 10 نونبر، لإغلاق مدخل حانة مهجورة بشارع الحسن الثاني منذ أزيد من عقد من الزمن، بعدما تحولت الى وكر لتعاطي المخدرات والإستغلال الجنسي من طرف المتشردين.

ووفق ما عاينته “كشـ24″، فقد فضلت السلطات هذه المرة إنهاء فوضى إقتحام الغرباء للحانة المهجورة بشكل نهائي، عبر بناء جدار إسمنتي يغلق نهائيا مدخل البناية، بعدما أقدمت في وقت سابق على إغلاق ترقيعي فقط للحانة عبر الواح خشبية سرعان ما خربها المتشردون، الذين يستغلون المكان لتعاطي المخدرات وقضاء الليل احيانا رفقة مومسات أو أطفال قاصرين في حالة تشرد. 

وكانت “كشـ24” قد نبهت قبل أيام ، الى أن الفيلا التي كانت تستغل كحانة في بداية الالفية، صارت مرتعا للمتشردين ليلا وحتى في بعض أوقات النهار، وقد شوهد متشردون أكثر من مرة وهم يدخلونها أو يغادرونها رفقة فتيات في حالة تشرد، او أطفال قاصرين، ما إستوجب تدخلا من السلطات لإغلاق بابها المكسر بإحكام تفاديا للأسوء. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة