السلطات الامنية والمحلية تواصل حربها على تجار “النفحة’ بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

على بعد أقل من أسبوع عن توقيف مروج” نفحة” بحي المسيرة بمراكش، تمكنت من جديد السلطات من الاطاحة بمروجة لنفس المخدر.

وحسب مصادرنا، فقد اوقفت السلطات المحلية  يترأسها قائد  الملحقة الادارية المسيرة 2 ورئيس الدائرة لأمنية دائرة 17 الى جانب عناصر الامن وأعوان السلطة، وعناصر للقوات المساعدة، من توقيف ” بزناسة ” تروج “النفحة”،  على إثر معلومات دقيقة تفيد أن المعنية بالامر  بحوزتها كمية من ” النفحة” كانت تستعد لترويجها .

وقد تم ترصد المعنية بالامر  ومراقبتها قبل توقيفها قرب مدرسة صلاح الدين الأيوبي” حيت  تم العثور بحوزتها على  200 كبسولة، ليتم اقتيادعا الى مقر الدائرة ووضعها رهن تدابير الحراسة النظرية في انتظار عرضها على انظار النيابة العامة.

ويشار ان  التنسيق الكبير بين الدائرة الامنية 17 والملحلقة الادارية المسيرة 2، مكن مؤخرا من توقيف عدد من الخارجين على القانون بمنطقة المسيرة وأبواب مراكش، في إطار الحملات و العمليات الامنية المشتركة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة