السعوديون يطالبون بإشهار أسماء مرتكبي مخالفات خدش الحياء

حرر بتاريخ من طرف

طالب عدد من الكتاب والإعلاميين والمحامين السعوديين، السلطات بإشهار أسماء الشبان والفتيات الموقوفين على خلفية حوادث خادشة للحياء ومخالفات للذوق العام في مهرجان “ميدل بيست”.

وتوالت ردود فعل واسعة حول عدد من التصرفات التي رافقت المهرجان، بعد تداول مقاطع فيديو عديدة لشبان يتحرشون بفتيات، ووفتيات يرتدين ملابس جريئة ويتجولن بين جمهور المهرجان، قبل أن تعلن شرطة الرياض عن تدخلها في القضية.

وقال أصحاب تلك الدعوات، إن “العقوبات المنصوص عليها ضد المدانين بالتحرش ومخالفة الذوق العام، لن تردع المخالفين ما لم تتضمن التشهير بهم في المجتمع الذي يخشون نظرة أفراده لهم أكثر من عقوبات السجن والغرامة”.

وأعلنت شرطة الرياض القبض على 24 شخصا تورطوا بحوادث تحرش في المهرجان الذي استقطب جمهورا كبيرا من الجنسين، وضبط 9 نساء وجهت لهن تهم خدش الحياء المنصوص عليها في لائحة الذوق العام.

وشهدت العاصمة السعودية، سلسلة عروض موسيقية توزعت على 5 مسارح بالمدينة وسط إقبال كبير من الجنسين، تخلله بعض حوادث التحرش.

وتفرض السعودية عقوبات مشددة بالسجن والغرامة على المتحرشين، وسط مطالب بسن تشريعات إضافية لوضع حد لمثل تلك الحوادث، بالتزامن مع تخفيف القيود التي كانت تعيق مشاركة النساء في الحياة العامة والفعاليات المتنوعة.

وتقتصر عقوبات مخالفة لائحة الذوق العام التي بدأت السعودية بتطبيقها حديثا، على غرامات مالية فقط.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة