السعودية تفرج عن الأميرة بسمة بنت سعود وابنتها بعد سجنهما 3 سنوات

حرر بتاريخ من طرف

أفرجت السعودية، الأحد، عن الأميرة بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود وابنتها بعد ثلاث سنوات من سجنهما دون توجيه اتهامات لهما، وفقا لما أفاد به المستشار القانوني للأميرة هنري إسترامانت.

وكانت الأميرة بسمة البالغة من العمر 57 عاما وهي سيدة أعمال وناشطة حقوقية وتنتمي للعائلة المالكة، قد اختفت في مارس 2019 مع ابنتها سهود الشريف.

وقال مستشارها القانوني هنري إسترامانت “تم الإفراج عن السيدتين من سجنهما التعسفي ووصلتا إلى منزلهما في جدة يوم الخميس 6 يناير 2022”.

وأضاف إسترامانت “الأميرة بخير لكنها ستسعى للاطمئنان على صحتها… تبدو متعبة جدا لكنها في حالة معنوية جيدة وممتنة للم شملها مع أبنائها”.

ولم يرد المكتب الإعلامي للحكومة السعودية حتى الآن على طلب للتعليق، ولم يسبق أن علقت الحكومة علنا على هذه القضية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة