السعودية تفرج بكفالة عن ناشطين يحملان الجنسية الأمريكية

حرر بتاريخ من طرف

قالت منظمات حقوقية وأفراد أسرتي ناشطين يحملان الجنسية الأمريكية إن السلطات السعودية أفرجت عنهما بكفالة على ذمة محاكمتهما.

وأفرجت السلطات أمس الخميس عن بدر الإبراهيم، وهو اختصاصي أوبئة وصحفي، وصلاح الحيدر المعلق الإعلامي ونجل عزيزة اليوسف الداعية البارزة لحقوق المرأة.

وتحددت جلستا السابع والثامن من فبراير على الترتيب لمواصلة محاكمتهما بتهم تتصل بالإرهاب، والاثنان محبوسان منذ أبريل 2019.

وقالت “مبادرة الحرية”، وهي منظمة حقوقية مقرها واشنطن، إن الإفراج عنهما “تطور مرحب به رغم أنه تأخر كثيرا”.

وأضافت في بيان أنه “ما كان ينبغي في المقام الأول حبس الدكتور بدر الإبراهيم وصلاح الحيدر، ولا ينبغي أن يكون الإفراج عنهما مؤقتا”.

ورحبت منظمة العفو الدولية أيضا بالإفراج عنهما ودعت الحكومة السعودية إلى إخلاء سبيل “جميع الصحفيين والنشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان فورا وبغير شروط”.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن قال إنه سيتخذ موقفا أكثر صرامة تجاه سجل المملكة في مجال حقوق الإنسان.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة