السخرية من زيادة أوزان المراهقين تزيد مخاطر إصابتهم بالسمنة

حرر بتاريخ من طرف

السخرية من الآخرين، ولأيّ سبب من الأسباب، تعدُّ عملًا غير لائق، فكيف إذا كان الأمر يولّد مشاكل صحيّة وأمراضًا خطيرة لدى الآخرين.

بحسب دراسة أمريكيّة جديدة، فإنَّ المراهقين الذين يعانون زيادة الوزن، ويتعرضون إلى الانتقادات بسبب ذلك، سوف يعانون السمنة في مرحلة النضوج.

فقد درس الباحثون في جامعة كونكتيكت في الولايات المتحدة، تأثير السخرية من المراهقين بسبب الوزن الزائد لديهم. ولأجل ذلك تتبّع العلماء 1800 متطوع، منذ سنّ 15 عامًا وحتى بلوغهم الثلاثين من العمر. والنتيجة؟ كان الأشخاص الذين كانوا خلال فترة مراهقتهم، عرضة إلى الانتقادات والسخرية بسبب وزنهم الزائد، أكثر عرضة بمرتين في المتوسط، للمعاناة من السُمنة أثناء مرحلة البلوغ.

السخرية تعزز اللجوء إلى عادات غذائيّة خطيرة
بحسب الدراسة التي أجراها الباحثون، ونُشرت في المجلة الطبيّة المتخصصة “الطب الوقائي” Preventive Medicine، فإنَّ المراهقين الذين تعرّضوا للسخرية و/ أو إلى الانتقادات بسبب أشكال أجسامهم، كانوا أيضًا أكثر احتمالًا لتبنّي السلوكيّات الغذائيّة الخطرة (مثل أنظمة الرجيم المقيّدة بشدّة)، والإدمان على الوجبات الخفيفة السكريّة، وقضم كميّات قليلة من الطعام تحت الضغط، وغيرها. وعلاوة على ذلك كان تقديرهم لذاتهم أقلّ من المتوسط كذلك. والأمر ليس مفاجئًا بطبيعة الحال، حيث إنّ الشابات بشكل رئيسي هنَّ المعنيّات بهذا الأمر.

وتجدر الإشارة إلى أنَّ الأرقام العالميّة تشير، إلى ازدياد مضطّرد في عدد المراهقين الذين يعانون السمنة حول العالم، وفي العالم العربيّ على وجه الخصوص.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة