السحور المناسب لرمضان مع تزايد درجات الحرارة

حرر بتاريخ من طرف

تتساوى أهمية وجبة السحور مع أهمية وجبة الأفطار في رمضان ، فإذا كانت وجبة الأفطار تُساعدك على إستعادة نشاطك المفقود بسبب الصيام ، فإن وجبة السحور تُساعدك على تحمل مشقة الصيام وتمدك بالقوة والنشاط . كما أن وجبة السحور تُساعد على الوقاية من الصداع وحالات الإعياء وتُحافظ على مستوي السكر في الدم وسلامة الجهاز الهضمي.

وللحصول على أكبر قدر من الطاقة في نهار رمضان وأطول مدة من النشاط للقضاء على الأعباء اليومية أثناء الصيام ، من الأفضل تأخير السحور بقدر الإمكان إلى قبيل الفجر و أن تكون وجبة السحور وجبة غذائية متكاملة من حيث العناصر الغذائية وأن تحتوي على الكربوهيدرات والبروتين والخضروات والقليل من الدهون.

من الأفضل أن تحتوي وجبة السحور على أطعمة من النوع الذي يَمكث في المعدة فترة طويلة ما بين 7-9 ساعات مثل الألياف والكربوهيدرات بصفة أساسية ( والتي تعد من أكثر العناصر التي تحتاج إلى وقت كي يتم هضمها ) خاصة الفول والبقوليات بصفة عامة حتى تُقلل الفترة التي تشعر فيها بالجوع وأيضاً تُقلل من الشعور بالعطش.

– بعض النصائح التي تُقلل من الشعور بالعطش في شهر رمضان خصوصا مع ارتفاع درجات الحرارة :

1 – تناول الألبان ومنتجاتها على السحور مثل الأجبان ، ” الياغورت الطبيعي ” ، اللبن أو ” الرايب ” لأنها تُساعد على الإحتفاظ برطوبة الجسم.

2 – تناول الخضروات الطازجة كالطماطم والخس والخيار والجرجير.

3 – تناول الفواكه الطازجة كالتفاح و البطيخ…إلى غيرها من مختلف أنواع الفواكه الطبيعية.

4 – الإبتعاد عن تناول الأطعمة الحارة لأحتوائها على كمية كبيرة من الصوديوم الذي يُحفز الشعور بالظمأ ويزيد من قدرة الجسم على الإحتفاظ بالسوائل فيسبب زيادة وهمية في الجسم.

5 – شرب كمية كافية من الماء ما تعادل ( من 2-3 لترات ) في الفترة ما بين الإفطار والسحور.

6 – تجنب الإكثار من الحلويات في الفترة ما بين السحور و الإفطار ، لأنها تزيد من الإحساس بالعطش.

7 – تناول من تمرة إلى ثلاث تمرات قبل السحور يُقلل من العطش طوال اليوم.

8 – عدم الإكثار من المشروبات الحمضية في السحور مثل عصائر الليمون والبرتقال.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة