السجن لمغربي نفذ عملية سرقة من داخل كنيسة بإسبانيا

حرر بتاريخ من طرف

أصدر القضاء بأرخبيل البليار الإسباني، حكما يقضي بالسجن النافذ على مهاجر مغربي لمدة سنتين ونصف، وذلك بعدما تم اعتقاله بتهمة السرقة باستخدام العنف داخل دير رهباني بكنيسة سان بيرنات ببلدة سيكار دي لا ريال.

ووفق وسائل إعلام إسبانية، فإن المغربي الذي يبلغ من العمر 21 سنة، اعترف أمام القاضي بالمنسوب إليه، وأقر بارتكاب جريمة السطو بالقوة وإلحاق أضرار مادية بمبنى العبادة المذكور.

وكانت السلطات الإسبانية، قد تلقت إخبارية بتعرض زجاج ونافذة راهب الكنيسة للكسر، وسرقة محفظة تحتوي على مبلغ مالي بقيمة 80 يورو، حيث تم تكثيف التحريات وتم اعتقال المتهم المغربي.

وإلى جانب العقوبة الحبسية، فقد حُكم على اللص المغربي، بأداء تعويض مادي وصل إلى 6050 أورو لجبر الضرر المادي، الذي ألحقه بالمبنى المخصص للعبادة والتأمل.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة