السجن لشبكة الإجهاض والمساعدة عليه بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أدانت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية لمراكش ، يوم الاثنين 2 أبريل الجاري ، أربعة متهمين بالإجهاض و المساعدة عليه و المشاركة و إخفاء جنين و الفساد و التحريض عليه ، بالسجن النافذ و الغرامة المالية، بعد متابعتهم في حالة اعتقال طبقا لملتمسات النيابة العامة و فصول المتابعة .

و قضت الغرفة ذاتها في حق الطبيب الداخلي الذي أشرف على عملية الإجهاض بعشرة أشهر حبسا نافذا وغرامة 1000 درهم ، و بخمسة أشهر سجنا نافذا و غرامة مالية قدرها خمسمائة درهم ، في حق صديقه صاحب المنزل الذي تمت به العملية ، و ثلاثة أشهر حبسا نافذا و غرامة مالية قدرها 500 درهم ، في حق الخليل الذي اقترح على صديقته التخلص من الجنين ، في حين ادانت الفتاة بشهرين حبسا موقوفة التنفيذ و 500 درهم غرامة ، مع الصائر والاجبار في الادنى وارجاع الهاتف ايفون 6 وجهاز الحاسوب لمن له الحق فيهم ، ومصادرة باقي المحجوزات.

وكانت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش، قد أوقفت بتاريخ 9 مارس الماضي أربعة مشتبه فيهم تتراوح أعمارهم بين 20 و 43 سنة، من بينهم شاب وخطيبته وطبيب داخلي متدرب بالمركز الاستشفائي الجامعي، على خلفية الاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالفساد والإجهاض والمشاركة.

و يذكر أن مصالح الأمن بمراكش ، سبق أن عاينت بتاريخ 4 من الشهر ذاته ، جثة جنين عثر عليها بفضاء خلاء بممر النخيل بمدينة مراكش، لتقوم عناصر الشرطة القضائية و الفرقة العلمية ، بفتح تحقيق قضائي ، اتضح من خلاله أن الأمر يتعلق بعملية إجهاض قام بها الطبيب لفائدة فتاة حملت من علاقة جنسية غير شرعية مع خطيبها .

هذا و تمكنت عناصر الشرطة من تحديد هوية المتورطين ، قبل أن تقوم باعتقالهم ، فضلا عن شخص رابع سهل إجراء عملية الإجهاض بمنزله بحي إزكي، بمقاطعة المنارة بمراكش .

اقتيد المتهمون الى مقر الشرطة القضائية ، لوضعهم رهن تدابير الحراسة النظرية ، طبقا لتعليمات النيابة العامة المختصة، لاستكمال البحث و التحقيق ، في انتظار تقديمهم أمام العدالة لمحاكمتهم من أجل المنسوب إليهم ، اتضح من خلاله، أن الطبيب الموقوف ضمن الشبكة المذكورة ، و المتدرب بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش ، يعمل مند ما يزيد عن سنتين في عمليات الإجهاض بأثمنة تترواح بين 5000 درهم و8000 درهم للعملية الواحدة للفتيات والمومسات داخل إحدى الشقق المفروشة بمراكش.

و أنه كان يتردد مند وقت طويل على العديد من الملاهي الليلية رفقة أصدقائه ، و اشتهر  بالحضور في السهرات الصاخبة بالأموال التي يجنيها من عمليات الإجهاض، و التي ظل يجريها  للعديد من الفتيات اللاتي يحملن من علاقات جنسية غير شرعية و المترددات عليه من قبل سماسرة ينشطون في هذا القطاع الخارج عن القانون بشوارع عاصمة النخيل.

في الوقت الذي اتضح أن الخليلين كانا في علاقة جنسية غير شرعية نتج عنها حمل و قررا التخلص منه عن طريق الإجهاض .

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة