الزّج باسم جمعية حقوقية في قضية شبكة الإجهاض يثير استياء نشطائها

حرر بتاريخ من طرف

اعتبرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، الزج باسمها في قضية الإجهاض السري التي يحاكم المتورطون فيها أمام المحكمة الابتدائية، يدخل ضمن مسلسل التشهير المسلط على الجمعية.

وقالت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، في بلاغ لها، إنها توصلت عبر أحد المواقع الإلكترونية، ببعض التفاصيل تهم مايعرف بقضية الإجهاض، حيث تم القبض على المشتبه فيهم من طرف الشرطة القضائية، وتم عرضهم على النيابة العامة، لكن الموقع الالكتروني المذكور أصر على ذكر الجمعية، معتبرا أن أحد المشتبه فيهم في ملف الإجهاض عضوا في فرع المنارة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان دون الوقوف على مدى صحة المعطى، مشيرة إلى أنه ليست هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها التهجم على الجمعية من طرف هذا الموقع ومن يقف وراءه ويتستر وراء مهنة الصحافة للإساءة الى إطار حقوقي لم تنل منه أبواق الدعاية المسمومه والمأجورة”.

وتسائلت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، متى كانت محاضر الشرطة القضائية تتضمن بالنسبة للمشتبه بهم في قضايا الحق العام صفاتهم السياسية والنقابية والجمعوية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة