الرياحي يصفع الوزير اعمارة وينفي ما جاء في بلاغه حول تعليق الإضراب

حرر بتاريخ من طرف

 

بعد إعلان وزارة التجهيز و النقل عن تعليق اضراب مهنيي النقل، أكد محمد الرياحي رئيس الجامعة الوطنية للنقل عبر الموانى، انهم كمهنيين غير معنيين بهذا التعليق، و أن الوزارة لا تملك السلطة و لا الحق في توقيف الاضراب، و ان المهنيين مستمرين في اضرابهم حتى التوصل الى حوار رسمي مع رئاسة الحكومة، موكدا ان عشرات الصور و الفيديوهات التي تتقاطر على وسائل الاعلام و وسائط التواصل الاجتماعى، كلها توكد النجاح التام للإضراب عبر مختلف ربوع المملكة من طنجة الى الكويرة.

وأكد الرياحي أن الاضراب السلمي حق مشروع يكفله القانون و الدستور، و ان الشاحنات متوقفة في المرائب، و أن اضرابهم، عبارة عن إضراب لمهنيي النقل، وله ملف مطلبي و لا علاقة له بالسياسة.

الى ذلك تلخصت مطالب السائقين المهنيين في النظر في سعر الغازوال، لا سيما بعد عدم تحقق وعد رئيس الحكومة بوضع سقف محدد للثمن، الشي الذي يثبته تزايد الثمن بين الفينة و الأخرى، و بالتالي مطالبة الحكومة بالتدخل لوضع سقف لسعر محدد، بالاضافة الى مشكل المحطات الطرقية، و بخصوص الفينيت ( الدمغة) يطالب المهنيين بتحديد سعر يراعي جميع الأداءات و الضرائب الاخرى التي يؤديها السائق المهني (رسوم الطريق السيار ، الضريبة على الشركات ، و الرسوم و غيرها ).

ومعلوم بأن الخسائر فادحة جدا، قد تحسب بملايير الدراهم، إضافة إلى نفاذ السلع الاستهلاكية وعلى رأسها الخضروات والفواكه واللحوم البيضاء والأسماك من الأسواق، الشيء الذي أضر بالمواطنين، مما يثبت أن الرفع من الأسعار على الناقل المهني يضر بشكل مباشر به والمجتمع برمته، وهو ما يجعل مطالب مهنيي النقل مطلبا شعبيا.

محمد الهروالي

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة