الرصاص لصد كلب شرس وإيقاف بارون مخدرات شهير ضواحي برشيد

حرر بتاريخ من طرف

برشيد/ نورالدين حيمود.

أفادت مصادر كشـ24، أن عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي الدروة، التابع نفوذيا لسرية برشيد القيادة الجهوية سطات، إظطرت ظهر اليوم السبت، الموافق ل 13 غشت الجاري، إلى إطلاق الرصاص الحي، قصد شل حركة كلب شرس وكبح جماحه، يعود لأحد أكبر و أشهر المطلوبين للعدالة، والمبحوث عنهم في مجال الحيازة و الاتجار في المخدرات، بموجب العديد من برقيات بحث وطنية، بعد أن أبدى مقاومة شرسة، ضد عناصر الدرك الملكي بالدروة، تحت إشراف القائد الإقليمي، لدرك سرية برشيد ومساعده الأول.

وأسفرت المواجهات بين العناصر الدركية والموقوف، إلى إصابة الكلب الشرس بجروح، ناجمة عن إستهدافه للعناصر الدركية، التي قامت بالتدخل في زمن قياسي وجيز، أثناء محاولة توقيف المبحوث عنه، مما اضطر معه أحد عناصر الدرك الملكي، إلى استعمال السلاح الوظيفي، الذي أصابت طلقة نارية منه الكلب الشرس.

وتنفيذا لتعليمات النيابة العامة المختصة، لدى الدائرة القضائية سطات، نقل الموقوف صوب مركز الدرك الملكي، وسط حراسة أمنية مشددة، قبل أن يتم توجيهه إلى مقر المركز القضائي سرية برشيد، لإعتبار الموقوف مشكل خطر، ومن ذوي السوابق القضائية، و ظل مبحوثا عنه بموجب عدة مذكرات بحث على الصعيد الوطني، منذ مدة لنشاطه في الإتجار في الممنوعات، كما تم تسجيله من المشكلين خطرا، على حياة وسلامة الأشخاص و الممتلكات، نظرا لخوف ساكنة المدينة من بطشه وجبروته، ليتبين ذلك من خلال المقاومة الشرسة، التي كان يبديها في كل محاولة للقبض عليه، من طرف الأجهزة الدركية لدرك سرية برشيد.

وسيتم الاستماع إلى الموقوف والمحروس نظريا، في محاضر رسمية، و تقديمه أمام ممثل الحق العام، لدى الدائرة القضائية سطات، للنظر في صك الاتهامات الموجهة إليه والقيام بالمتعين، وإحالته على المحكمة لترتيب الجزاءات القانونية في حقه وفق القانون.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة