الرباط ومدريد يتفقان على عودة الجمارك التجارية للمعابر في يناير المقبل

حرر بتاريخ من طرف

أعلن وزيرا الخارجية المغربي والإسباني، مانويل ألباريس، على هامش المباحثات التي عقدها الطرفان، أمس الأربعاء، بنيويورك، عن عودة الحركية التجارية إلى المعابر البرية بين البلدين في يناير المقبل.

وحسب ما نقلت وكالة “إيفي”، تم الاتفاق بين الطرفين على عقد اللجنة العليا المشتركة، التي لم تنعقد أشغالها منذ عام 2015، قبل متم السنة الجارية، من أجل التحضير للمرحلة المقبلة ضمن دينامية العلاقات المغربية الإسبانية.

وقال الوزير بوريطة في تصريحات صحفية، أن المغرب يتعامل مع إسبانيا “كشريك وحليف موثوق”، مبرزا أن “البلدين سيشتغلان بروح إيجابية وطموح، حتى تكون هذه العلاقات الثنائية مشهودا لها بالقوة”.

وأوضح ناصر بوريطة أن “تعليمات الملك محمد السادس واضحة: المغرب يتعامل مع إسبانيا كشريك وحليف موثوق وسنشتغل بروح إيجابية لتنفيذ كل الالتزامات وبطموح حدده الملك ورئيس الحكومة الإسبانية”.

يذكر أن المباحثات بين بوريطة وألباريس، المنعقدة على هامش الدورة الـ77 للجمعية العامة للأمم المتحدة، جرت على الخصوص بحضور السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، والسفير المدير العام بوزارة الشؤون الخارجية، فؤاد يازوغ، والسفير المدير العام للوكالة المغربية للتعاون الدولي، محمد مثقال.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة