الرئيس اللبناني يقبل استقالة الحريري ويطلب منه تصريف الأعمال

حرر بتاريخ من طرف

أعلن الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم الأربعاء، قبول استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري، وطلب من حكومته تصريف الأعمال إلى حين تشكيل حكومة جديدة.

وأصدرت المديرية العامة لرئاسة الجمهورية بيانا جاء فيه أن “رئيس الجمهورية ميشال عون أعرب عن شكره لدولة الرئيس الحريري والوزراء وطلب من الحكومة الاستمرار في تصريف الأعمال ريثما تشكل حكومة جديدة”.

المديرية العامة لرئاسة الجمهورية: عطفاً على أحكام البند 1 من المادة 69 من الدستور المتعلقة بالحالات التي تعتبر فيها الحكومة مُستقيلة، وبعد إستقالة رئيسها سعد الحريري، أعرب فخامته عن شكره لدولة الرئيس والوزراء وطلب من الحكومة الاستمرار في تصريف الأعمال ريثما تُشَكَّل حكومة جديدة

وكان الحريري قدم كتاب استقالته أمس الثلاثاء إلى الرئيس عون، مؤكدا أنه “مقتنع بضرورة إحداث صدمة إيجابية، وتأليف حكومة قادرة على مواجهة التحديات”.

ومن المنتظر، أن يبدأ عون مشاورات سياسية، يسمي بعدها رئيس الحكومة المكلف بالتشاور مع رئيس مجلس النواب، واستنادا إلى استشارات نيابية ملزمة يطلعه رسميا على نتائجها.

وبعد التكليف، تأتي مرحلة التأليف، التي يضطلع فيها رئيس الحكومة المكلف بمحادثات مع الجهات السياسية من أجل تشكيل حكومة تراعي التوازنات الطائفية في البلد، المرعية الإجراء وفق الأعراف الدستورية اللبنانية، فيخضع التشكيل للمادة 95 من الدستور اللبناني التي تشير إلى أن الطوائف تمثل بصورة عادلة في تشكيل الوزارة، يضاف إلى ذلك الأخذ في الاعتبار التوازنات السياسية في البلد.

إلى ذلك، يوجه الرئيس عون رسالة إلى اللبنانيين عند الساعة الثامنة من مساء غد الخميس لمناسبة الذكرى الثالثة لتوليه سلطاته الدستورية، يتناول فيها التطورات الراهنة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة