الرئيس الكوري الشمالي يدعو شعبه للاحتفال بذكرى ولادة جدته بدلا من رأس السنة الميلادية

حرر بتاريخ من طرف

منع الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ أون شعبه إقامة الاحتفالات بعيدي الميلاد ورأس السنة في البلاد، وطلب منهم “نسيان”المسيح و”عبادة” جدته التي ولدت عشية رأس السنة الميلادية.
 

وبحسب ما ذكره موقع قناة “فوكس نيوز” الأميركية أمس الاثنين (26 كانون الأول 2016)، فأن الزعيم الكوري الشمالي أصدر قبل أيام قرارا بحذف عيد ميلاد السيد المسيح، وحظر على المسيحيين وسائر مواطنيه الاحتفال بالكريسماس، وفي المقابل دعاهم إلى إحياء ذكرى ميلاد جدته التي لم يراها أبدا في حياته.
 

كما أمر أون المؤسسات الحكومية ووسائل الإعلام والمواطنين بزيارة الضريح الذي يضم قبر جدته يوم 25 كانون الأول من كل عام ، وذلك لإحياء ذكرى عيد ميلاد “الجدة المقدسة الكبرى” .
 

ويعرف عن جدة زعيم كوريا الشمالية بأنها كانت ناشطة شيوعية بارزة، وهي زوجة مؤسس النظام الشيوعي في كوريا الشمالية كيم إيل سونغ، وناضلت إلى جانب زوجها ضد الوجود الياباني في بلادها، وكانت تعرف باسم بـ”الأم المقدسة للثورة” وقد توفيت في ظروف غامضة عام 1949

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة