الرئيس الفرنسي يؤكد من طنجة أن الخلاف مع المغرب «بات من الماضي»

حرر بتاريخ من طرف

واصل الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند اليوم الأحد في طنجة اليوم الثاني من زيارته للمغرب التي تهدف من جهة للتحضير للقمة حول المناخ ومن جهة أخرى لترسيخ المصالحة مع الرباط.

وقال هولاند في اليوم الثاني من الزيارة إن الصعوبات بين البلدين «لم تمح أو تم التغلب عليها فقط، بل أصبحت تماما من الماضي». وأضاف هولاند متحدثا أمام الجالية الفرنسية في قنصلية بلاده أنه «بدأ» مع الملك محمد السادس، «مرحلة جديدة» من الشراكة الفرنسية المغربية.

وأكد الرئيس الفرنسي نهاية الخلاف الدبلوماسي الذي استمر نحو سنة بسبب شكاوى في فرنسا ضد المدير العام للأمن الوطني المغربي عبد اللطيف حموشي بتهمة «التعذيب». وأنه قد حان الوقت لإعادة علاقات فرنسا القوية تقليديا مع حليفها الكبير في المغرب العربي على الصعد الأمنية والسياسية والاقتصادية.

وتطرق هولاند إلى الوضع الأمني قائلاً «لدينا تعاون لم يتوقف ابدا. لا يمكن لأي شيء أن يغير ذلك» لأن البلدين «يواجهان التحديات نفسها» في مكافحة الإرهاب، وخصوصا تنظيم «داعش».

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة