الرئيس الفرنسي الأسبق جيسكار ديستان يوارى الثرى في بلدته

حرر بتاريخ من طرف

شيع جثمان الرئيس الفرنسي الأسبق فاليري جيسكار ديستان صباح السبت إلى مثواه الأخير في بلدته أوتون، وسط فرنسا، في أجواء عائلية وفقا لوصيته، بحضور قلة من أسرته وأقاربه والأصدقاء.

بعد نقل نعشه حوالي العاشرة والنصف صباحا إلى كنيسة البلدة، في منطقة “لوار إي شير”، مرفوقا بسيارتين للدرك الوطني، ووري جثمان جيسكار ديستان، الذي كان نعشه مغطى بعلمي فرنسا والاتحاد الأوروبي، الثرى بمحاذاة قبر ابنته جاسينت التي فارقت الحياة سنة 2018. وتم الدفن في قطعة أرض قريبة من مقبرة البلدة الصغيرة التي لا يتجاوز عدد سكانها 800 شخص.

وكان ابنه هنري جيسكار ديستان قد أعلن أمس الجمعة أن والده لم يكن يرغب في تشييعه إلى مثواه الأخير في جنازة رسمية، وتم وفقا لرغبته دفنه بحضور حوالي 40 شخصا.

الرئيس الفرنسي الأسبق، الذي حكم البلاد بين سنتي 1974 و1981، توفي الأربعاء الماضي عن عمر ناهز 94 عاما متأثرا بوباء كورونا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة