الرئيس الصيني: لن نسمح أبدا لأي قوة أجنبية بالتنمر علينا أو أو قهرنا

حرر بتاريخ من طرف

قال الرئيس الصيني، شي جينبينغ، اليوم الخميس، إن الشعب الصينى “لن يسمح أبدا لأي قوة أجنبية بالتنمر علينا أو اضطهادنا أو قهرنا”.

أضاف شي جينبينغ، في حفل ضخم بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيس الحزب الشيوعي الصيني، نظم في ساحة تيان أنمين، في بكين، أن “أي أحد يحاول القيام بذلك سيجد نفسه في مسار تصادمي مع سور فولاذي عظيم قوامه أكثر من 1,4 مليار صيني”.

وتابع “لقد ولى إلى غير رجعة الزمن الذي كان يمكن فيه أن يداس الشعب الصيني وأن يعاني وأن يضطهد”.

وأكد أن “الأمة الصينية لا تحمل سمات عدوانية أو مهيمنة في جيناتها”، مضيفا “لم نتنمر أو نضطهد أو نقهر شعب أي بلد آخر مطلقا، ولن نفعل ذلك أبدا”.

وشدد على أن الصين “عملت دائما على حماية السلام العالمي، والمساهمة في التنمية العالمية، والحفاظ على النظام الدولي”.

وقال الرئيس الصيني إن بكين ترحب بالاقتراحات المفيدة “ومع ذلك، فإننا لن نقبل بالوعظ المنافق من أولئك الذين يشعرون بأن لديهم الحق في إلقاء المحاضرات علينا”، مضيفا “نحرص على التعلم والاستفادة من الإنجازات النافعة للحضارة البشرية، ونرحب بالاقتراحات المفيدة والنقد البناء”.

كما استعرض النجاحات التي حققها الحزب الشيوعي الصيني في المئة عام الماضية، ومنها “قيام الحزب بتوحيد وقيادة أبناء الشعب الصيني في السعي لبناء صين أقوى بروح الاعتماد على الذات، وتحقيق نجاح كبير في الثورة والبناء الاشتراكي، وفي الإصلاح والانفتاح والتحديث”.

وقال إن “أي محاولة لفصل الحزب عن الشعب الصيني أو وضع الشعب ضد الحزب محكوم عليها بالفشل”، لافتا إلى أن “أكثر من 95 مليون عضو في الحزب وأكثر من 1,4 مليار من الشعب الصيني لن يسمحوا لمثل هذا السيناريو أن يحدث”.

وبخصوص قضية تايوان، شدد الرئيس الصيني أن “حل قضية تايوان وتحقيق إعادة التوحيد الكامل للصين مهمة تاريخية والتزام لا يتزعزع للحزب الشيوعي الصيني”، مضيفا “يجب أن نتخذ إجراءات حازمة للتغلب تماما على أي محاولة نحو استقلال تايوان”.

وحذر من أنه “لا ينبغي لأحد أن يقلل من العزيمة الكبيرة والإرادة الثابتة والقدرة القوية للشعب الصيني في الدفاع عن سيادة البلاد وسلامة أراضيها”.

كما أكد على ضمان ممارسة الحكومة المركزية للولاية القضائية الشاملة على منطقتي هونغ كونغ وماكاو الإداريتين الخاصتين.

وقال “سنلتزم بنص وروح مبدأ دولة واحدة ونظامان، والذي بموجبه يدير أهالي هونغ كونغ شؤون هونغ كونغ ويدير أهالي ماكاو شؤون ماكاو بدرجة عالية من الحكم الذاتي لكل منهما”.

ودوت صباح اليوم الخميس في أرجاء بكين مئة طلقة مدفعية احتفالا بمرور مئة عام على تأسيس الحزب الحاكم، في حين حلقت مروحيات في تشكيلة رسمت الرقم 100 في سماء ميدان تيان أنمين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة